رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

9 أسباب رئيسية تؤدي إلى نزيف الأنف.. وخطأ شائع في التعامل

كتب: ندى نور -

09:58 ص | الأربعاء 09 ديسمبر 2020

نزيف الأنف

يصاب البعض بنزيف الأنف المفاجئ والمعروف أيضا باسم "الرعاف"، لأسباب كثيرة ومتنوعة، مثل التعرض لهواء بارد، وحساسية الأنف، والإصابة في الوجه، وغيرها، وتزداد فرصه عند تلف الأوعية الدموية في الغشاء المخاطي للأنف، وهو شائع عند الأطفال، وغير خطير في العادة.

أسباب تؤدي إلى نزيف الأنف

ذكر موقع "health line" الطبي، مجموعة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى نزيف الأنف، أبرزها:

- ضربة على الرأس، أو السقوط.

- كسر الأنف.

- جفاف الأنف.

- تصلب الشرايين. 

- تناول أدوية تسبب النزيف مثل: الأسبرين، ومضادات التخثر، مثل: الوارفارين، والهيبارين.

- أورام التجويف الأنفي.

- صعوبة تخثر الدم.

- توسع الشعيرات النزفي الوراثي (HHT)، وهي حالة وراثية تؤثر على الأوعية الدموية.

- ابيضاض الدم. 

إسعافات أولية لوقف نزيف الدم

في بعض الأحيان يكون سبب نزيف الأنف مجهولا، إذ أظهرت دراسات أن عوامل مثل القلق والتوتر، يمكن أن تكون سببا فيه، كما أن البعض أكثر عرضة للإصابة به من غيرهم مثل الأطفال دون 11 عاما، وكبار السن، والحوامل.

ومن إجراءات الإسعافات الأولية عند الإصابة بنزيف الأنف، كما جاءت عبر الصفحة الرسمية لوزارة الصحة:

- الانحناء قليلًا إلى الأمام في أثناء الجلوس، أو الوقوف، مع تجنب الاستلقاء، أو ميل الرأس للخلف، لأن ذلك سيتسبب بابتلاع الدم، والقيء.

- إمساك الأنف من الجزء الناعم (ليس العظمي) من الناحيتين، مع تجنب الضغط على جانب واحد فقط، حتى لو كان النزيف على جانب واحد فقط.

- الضغط على الأنف لمدة 5 دقائق على الأقل للأطفال، ومن 10 إلى 15 دقيقة للبالغين، مع عدم القيام بفك الضغط عن الأنف، لاكتشاف ما إذا كان النزيف قد توقف، إلا بعد مضي الوقت المحدد.

- يمكن وضع كمادات باردة، أو كيس ثلج على الأنف، حيث يساعد الأوعية الدموية على الانقباض.

- تكرار الخطوات السابقة إذا لم يتوقف النزيف، مع القيام بالضغط على الأنف لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، فإذا لم يتوقف النزيف فيجب التوجه إلى قسم طوارئ بأقرب مستشفى على الفور.