رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

لقطات من حياة الفنانة بسمة: دافعت عن حقوق المرأة وتعرضت لأزمات بسبب ديانة جدها

كتب: غادة شعبان -

01:41 م | الإثنين 07 ديسمبر 2020

الفنانة بسمة

يصادف اليوم 7 ديمسبر، عيد ميلاد الفنانة بسمة، الـ44، التي عُرفت بجمالها وأناقتها منذ أن بدأت بمجال التقديم التلفزيوني، إلى أن اقتحمت عالم الفن والتمثيل.

ويُقدم "هُن" أبرز المعلومات عن الفنانة بسمة خلال السطور التالية:

- ممثلة مصرية ولدت عام 1976.

- ولدت في القاهرة لأب يعمل بالصحافة وأم تعمل في مجال الدفاع عن حقوق المرأة.

- جدها لأمها هو السياسي يوسف درويش مؤسس الحزب الشيوعي المصري.

- أتمت دراستها الثانوية في "مدرسة الليسيه الفرنسية"، وتخرجت في كلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية.

- عملت كمذيعة في قناة النيل للمنوعات ثم قنوات دريم، ثم اتجهت للعمل بالتمثيل.

- كان أول أفلامها "المدينة"، إذ اختارها المخرج يسري نصر الله للمشاركة في الفيلم.

- بدأت بسمة العمل كمذيعة بعد التخرج في قناة النيل للمنوعات في الفترة من 1998 إلى 2000، ثم اختارها المخرج شريف عرفة بعد أن شاهد أداءها في فيلم المدينة، ووجدت اتصالا من مكتب شريف عرفة، وبعد أسبوعين من لقائها به حصلت على دور في فيلم "الناظر" مع الفنان الراحل علاء ولي الدين.

- شاركت بدور البطولة في فيلم "النعامة والطاووس"، وعادت إلى العمل كمذيعة مرة أخرى في قناة "دريم" في الفترة من 2001 وحتى 2002.

- شاركت في بطولة مسلسل"رمال" على قناة MBC، وبعدها اتجهت بشكل كامل للتمثيل.

اعتزلت البرامج وتعرضت للمضايقات بسبب ديانة جدها

- اعتزلت بسمة تقديم البرامج، ومن أبرز الأفلام التي قدمتها "من نظرة عين، ليلة سقوط بغداد، مرجان أحمد مرجان، زي النهاردة".

- تعرضت لمضايقات شديدة بسبب ديانة جدها اليهودي، لكنها تؤكد دائما أنه كان ضد الصهيونية من أساسها، معربة عن فخرها بجدها يوسف درويش.

- صرحت بسمة، خلال لقاء لها مع منى الشاذلي، في برنامج "معكم"، أن جدها درس الحقوق في فرنسا، وعاد إلى مصر محاميا، وكان يتلقى قضايا عادية، لكنه قرر أن يتولى قضايا العمال في مصر الذين لا يجدون من يدافع عنهم، مؤكدة أن العلاقة بين الإنسان وربه مكانها القلب.

وأشارت بسمة إلى أن أشقاء جدها لم يهاجروا إلى إسرائيل مطلقا، لكنهم هاجروا إلى أمريكا في مناطق مختلفة.

"في ودنها قفل".. رامز جلال يسخر من بسمة

 وقعت الفنانة بسمة، ضمن ضحايا الفنان رامز جلال، في برنامج المقالب "رامز مجنون رسمي"، وكالعادة لم تخل الحلقة من كلمات حملت معاني الغزل وأيضا التنمر.

كانت البداية من مقدمة رامز جلال، إذ وصف بسمة بأنها "فنانة غريبة الأطوار، اشتغلت مذيعة، وبعدين ممثلة، واتجوزت وقلنا خلاص هاتقعد، رجعت اطلقت ورجعتلنا تاني".

وتابع رامز: "بقالي كذا سنة راقدلها في الذرة، والحرب خدعة، متقلبة المزاج غريبة الأطوار اللي مش عارفة عايزة إيه".

ومن التعليق على حياتها الشخصية إلى السخرية من ملابسها، إذ ظهرت "بسمة" في الحلقة بـ"بليزر" باللون الأبيض وتيشرت أبيض وبنطلون فضي، ونسقت مع إطلالتها حذاء باللون الأبيض، واعتمدت تسريحة الشعر المنسدل، ومكياجا هادئا بالنيود.

وعلّق رامز "إيه البنطلون دة يا بسبس، وإيه السيالة اللي إنتي لابساها دي"، مضيفا: "يا ساتر يا رب ده بنطلون بمبوطية وهي لابسة إيه في ودنها قفل ده ولا إيه".

وأضاف: "النهاردة يا بسمة هتروح من على شفايفك البسمة، وهتاخدي اللي فيه القسمة، ومش هتلاقي من الهواء نسمة، وهرسم على قفاكي رسمة، المكياج سحر وأراهنكم أنها كانت قايمة من النوم أحمد عيد".