رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

سخرية من زي حفل المومياوات المتداول: "بتاع كاتي بيري وعاملينله بطانة"

كتب: آية أشرف -

02:59 م | الجمعة 04 ديسمبر 2020

زي حفل المومياوات المتداول

مع اقتراب حفل موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط، والمقرر أن يكون في الخامسة مساء اليوم، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة للزي التجريبي المتوقع ارتدائه اليوم، من قِبل بعض الفتيات كرمز للمرأة الفرعونية. 

وأظهرت الصورة المتداولة، اختلاف الزي عن ملابس الحضارة الفرعونية المعهودة، والتي تميزت باللون الأبيض، مع الإكسسوارات الذهبية، والحُلي. 

وجاء موديل الزي المُرفق في الصورة المتداولة، فستان تايبست باللون الأسود، بأكمام طويلة، ورقبة قصيرة، كما تميز بكونه له اكستنشن وكاب من الشيفون. 

وجاء الفستان منقوش ببعض الرسومات متعددة الألوان، بين درجات الفوشيا، والفيروزي، والأصفر. 

وعقب انتشار الصورة، لاقت انتقادات لاذعة من قِبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين وجدوا إنها لا تمت بصلة لملابس المرأة الفرعونية، بخاصة إن الموديل هو محاكاة للموديل التي ارتدته الفنانة العالمية "كاتي بيري" في الكليب الشهير Dark Horse. 

ظهرت كيتي بيري حينها بنفس الفستان والموديل، باستثناء بسيط، وهو ظهور الجزء الأسفل منه من الشيفون دون البطانة التي ظهرت في صورة الزي المتداول لحفل اليوم، ما جعل البعض ينتقدونه، معلقين: "بتاع كاتي بيري وعاملينله بطانة". 

من جانبها، انتقدت ستايلست، وخبيرة الأزياء شيماء الحسيني الزي، خلال حديثها لـ"هن" قائلة: "هو فين اللبس الفرعوني بتاعنا، ده فستاناتي بيري، قفلينه". 

وتابعت: "لبس الفرعونية، كان أبيض بسيط وطويل، ممكن يكون له فتحة، لكنه كان بسيط ومزود بالإكسسوار الذهبي والفيروزي". 

موكب نقل المومياوات

وكشفت مصادر بوزارة السياحة والآثار، لـ"الوطن"، عن الموعد النهائي لموكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط والذي تقرر له أن يكون في الخامسة مساء الجمعة 4 ديسمبر ولمدة ساعة ونصف، حيث سيقف طلاب المدارس والجامعات رافعين أعلام مصر على طول طريق الموكب الذي ينتهي بحفل سيمفوني رئاسي يحضره عدد من ضيوف مصر من رؤساء ووزراء.

ويتحرك الموكب الملكي للمومياوات من ميدان التحرير يتقدمه الموسيقى العسكرية، حيث يتم رفع الستار عن  المسلة الفرعونية لتتجه إلى كورنيش النيل، حيث نشاهد توحيد لون دهانات وجهات العمارات الواقعة في طريق السير بنقل المومياوات، بحيث يكون خروج الحدث أمام العالم بشكل راقٍ عالمي، يليق بتاريخ الحضارة المصرية القديمة، لتصل المومياوات إلى مكان عرضها الدائم بالمتحف القومي للحضارة المصرية ويستقبلها اوركسترا سيمفوني بقيادة المايسترو نادر عباسي. 

وقال المصدر، إن نقل مومياوات الملوك سيضيف ميزة تنافسية له، ليستطيع أن ينافس المتحف المصري الكبير بعد افتتاحه، والمتحف المصري بالتحرير بعد تطويره بما يليق بمكانته التاريخية.