رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بالصور.. المجلس القومي للمرأة ينظم "لقاء نائبات مجلس الشيوخ"

كتب: هدى رشوان -

11:51 م | الإثنين 30 نوفمبر 2020

المجلس القومي للمرأة

نظّم المجلس القومى للمرأة، اليوم، "لقاء نائبات مجلس الشيوخ"، بمشاركة الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس، وفيبي فوزي وكيلة مجلس الشيوخ، وعددًا من نائبات مجلس الشيوخ، وحضور عدد من أعضاء المجلس القومي للمرأة وهم: "المستشار سناء خليل، النائبة الدكتورة هبه هجرس، القاضية أمل عمار، الدكتورة نسرين البغدادي، والدكتورة رانيا يحيى".

استهلت الدكتورة مايا مرسي كلمتها بتهنئة النائبات لوصولهن لهذا المنصب الرفيع بمجلس الشيوخ، وعبرت عن سعادتها بوجودهن في قلب المجلس القومي للمرأة احتفاءً بوجودهن بمجلس الشيوخ، مؤكدة سعادتها بعدد المقاعد التي حصلت عليها المرأة بالمجلس، وبتنوع تخصصاتهن وخبراتهن ما يساهم في ثقل تجربتهن داخل المجلس.

وتقدمت "مرسي" بخالص الشكر والتقدير والامتنان إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لمضاعفته نسبة المرأة في التعيينات بمجلس الشيوخ من 10 % إلى 20%.

وعبرت عن بالغ فخرها بوجود سيدة في منصب وكيل مجلس الشيوخ، قائلة: "كان حلم وتحقق"، ونفخر أمام العالم بوجود المرأة المصرية بقلب مجلس الشيوخ ليس من حيث عدد المقاعد فقط ولكن في هذا المنصب الهام، موضحة: "بوجود وكيلة سيدة بمجلس الشيوخ نضمن خمسين بالمائة من المجلس"وأكدت رئيسة المجلس فخرها أيضا وسعادتها بوجود أم الشهيد بالتعيينات داخل مجلس الشيوخ، مؤكدة أنه تمثيل وتكريم لكل أم فقدت ابنها الشهيد. 

واختتمت كلمتها بالتاكيد أن اللقاءات مع نائبات مجلس الشيوخ سوف تستمر، قائلة: "مصر كلها تنظر إليكن بكل فخر".

وفى كلمة فيبي فوزي وكيلة مجلس الشيوخ عبرت عن بالغ سعادتها لوجودها بالمجلس القومى للمرأة الذي تعتبره "بيتها"، لأنها شغلت منصب عضوة فرع المجلس بمحافظة الإسماعيلية منذ إنشاء المجلس عام 2000، حتى وصلت إلى منصب مقررة مناوبة لفرع المجلس بالإسماعيلية، مؤكدة أن المجلس هو المؤسسة الوطنية المعنية بهموم وقضايا المرأة المصرية، وأنها تعتبر عملها بالمجلس علامة مضيئة في تاريخها المهني.

وأشادت "فوزي" بالجهود العظيمة للدكتورة مايا مرسى خلال رئاستها المجلس خلفًا لقامات وطنية غالية عظيمة مثل الراحلة العظيمة الدكتورة فرخندة حسن والسفيرة مرفت تلاوي، مؤكدة أن الدكتورة مايا مرسى قدمت فكر جديد وشاب وخبرات كبيرة بهذا المجال، قائلة: "نفخر اليوم بوجودنا بهذه المؤسسة المعنية بقضايا المرأة، فخورين بدعوة المجلس، مجلس الشيوخ هو دائما مجمع الخبرات أنتن شرف لمصر والمرأة المصرية".

وقدمت فيبى فوزى خالص التحية والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي مهّد الطريق وجعل المناخ ملاءما لهذه اللحظة الهامة، والرجل الذي وثق في إمكانات المرأة، وهي طفرة جديدة في المجتمع واختتمت كلمتها بالتأكيد على أن المجلس القومى للمرأة ومجلس الشيوخ في شراكة دائمة لإعلاء مصلحة المرأة المصرية.

فيما عبّر المستشار سناء خليل عن سعادته قائلا: "لا أجد كلمات للتعبير عن تواجدي ضمن هذه الكوكبة من نائبات مجلس الشيوخ الجدد"، موجهًا التحية للدكتورة فيبي فوزي كأول من شغل منصب الوكالة بمجلس الشيوخ وهذا المنصب لم يأتي لها من فراغ ولكن جاء نتيجة مجهود كبير جعلها تستحق شغل هذا المنصب.

"أنتن قادرات على وضع بصمة في تاريخ مجلس الشيوخ لابد من التعامل مع النصوص كونه كائن حي له مردوده وله أثره، قائلا: "أمامكن عمل كبير، متمنيًا لهن المزيد من التقدم والنجاح".

وفي كلمة القاضية أمل عمار مساعد وزير العدل لحقوق الإنسان، عبرت عن سعادتها بوجودها اليوم، مؤكدة أنه يومًا بعد يوم تفرض المرأة المصرية وجودها على الساحة السياسية، لتثبت دورها الفاعل في تغيير المجتمع سواء في موقعها بمواقع صنع القرار بمؤسسات الدولة التشريعية أو باختيارها لمن يمثلها بالانتخابات.

وأضافت: "تمثيلكن للمرأة بمجلس الشيوخ..هذا المجلس العريق الذي لعب دورا كبيرا في الحياة السياسية لما يقرب من 196 عام وكان له عظيم الأثر في مراجعة القوانين قبل الانتهاء بها أمام مجلس النواب، ما يضمن خروجها بأقل نسب للتصحيح والتعديل هو ما يعد في حد ذاته أحد مكتسباتنا جميعا" .