رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد فقدان طفلها الثاني.. ميجان ماركل تقاطع الإعلام وتحكي معاناتها

كتب: (وكالات) -

07:34 م | الأربعاء 25 نوفمبر 2020

الأمير هاري وزوجته ماركل

فقدت ميجان ماركل، زوجة الأمير هاري، طفلها الثاني إثر إجهاض في شهر يوليو الماضي، لكنها منذ ذلك الوقت تعيش تجربة مريرة وثقتها في مقال نشر اليوم عبر صحيفة نيويورك تايمز" الأمريكية، وصفت خلاله الألم الذي عانته مع زوجها بعد هذا الحادث.

وكانت "ماركل" قد تزوجت  الأمير البريطاني عام 2018، وأنجبت منه العام الماضي آرتشي، طفلها الأول، وكتبت في مقالها أنها كانت تغير "حفاضات" ابنها قبل الإجهاض مباشرة، وحين شعرت بشد عضلي حاد سقطت أرضا دون أن تشعر بنفسها قائلة: "علمت في اللحظة التي كنت أضم طفلي الأول بين ذراعي، أنني سأفقد طفلي الثاني".

وعبرت زوجة الأمير هاري عن حزنها الشديد بسبب فقدان طفلها، واصفة مشاعرها بـ"حزن لا يطاق"، لافتة إلى أن الحديث عن هذه الحادثة في وسائل الإعلام أصبح "من المحرمات ويحاوطه شعور بالعار، ما يؤدي إلى حالة حداد فردي باستمرار".

ويأتي نشر هذا المقال الشخصي جدا، الذي يكشف عن مشاعر داخلية عاشتها منذ فترة، في ظل معركة شرسة تخوضها برفقة زوجها، ضد بعض وسائل الإعلام على خلفية حقهما في الحصول على الخصوصية.

وقد اتهمت "ماركل" مجموعة "أسوشييتد نيوزبيبرز" الناشرة لصحيفة "ديلي ميل"، بأنها انتهكت خصوصيتها وحقوقها، من خلال نشر مقتطفات من المراسلات مع والدها توماس الذي قطعت صلاتها به، قبل زواجها من الأمير هاري.

كما آثار الثنائي "ماركل" و"هاري"، صدمة كبيرة في العائلة الملكية البريطانية، إثر إعلانهما الانسحاب من التزامات الحياة الملكية.

وأنهى الزوجان التزاماتهما داخل الأسرة الملكية في مارس الماضي، إثر تقارير أفادت عن عدم رضى ميجان ماركل عن وضعها داخل العائلة، واستيائها الكبير من تدخل وسائل الإعلام في حياتها.

ووقع الزوجان اللذان يعيشان مع ابنهما الصغير في كاليفورنيا، عقدا حصريا مع منصة "نتفلكس" العملاقة للبث، مقابل مبلغ لم يكشف عنه في وقت سابق هذا العام، كما أنشئا منظمة غير ربحية لتعزيز التعليم والصحة العقلية والرفاهية.