رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أهالي المنيا ينتفضون للعروس رحمة: اعدموا العريس فورا

كتب: آية المليجى -

09:49 م | الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

العروس رحمة

داخل قرية "زهرة" بمحافظة المنيا، حيث بدت مظاهر الفرح على منزل الأسرة البسيطة، احتفالًا بقرب زفاف ابنتهم "رحمة"، فالوقت المتبقي أقل من ثلاثة أيام، لكن دوام الحال من المحال، إذ تبدلت الفرحة إلى كارثة حلت على الأسرة بقتل ابنتهم العروس غدرًا، والمفاجأة الصادمة أن خطيبها هو القاتل.

"الإعدام لقاتل رحمة.. عروس الجنة".. هو الهاشتاج المتصدر عبر إحدى مجموعات "فيس بوك"، مطالبين بإعدام خطيب الضحية، الذي تخلص منها بطريقة بشعة قبل زفافهم بـ3 أيام، إذ استدرجها من منزلها بحجة اصطحابها في جولة إلى محال الأثاث المنزلي، ومن ثم خنقها وألقى جثتها في ترعة الإبراهيمية.

العديد من أعضاء الجروب، الذين ينتمون لقرية الزهرة في المنيا، انتفضوا ضد الحادث البشع رافعين شعار الإعدام، معتبرن أنه القصاص الذي يثلج قلوبهم تجاه العروس الشابة، ضحية غدر خطيبها، فشارك "رضا أبو يمنى" في "الهاشتاج": "الاعدام لقاتل رحمة".

عبده فوزي، أحد المشاركين قال: "الإعدام لقاتل رحمة.. فعلوا الهاشتاج عشان نجيب حقها"، بينما قال محمد علي: "حق رحمة فين.. الإعدام لقاتل عروسة الجنة"، بينما شارك عمر ياسر: "الإعدام لقاتل عروسة الجنة.. الإعدام لقاتل حافظة القرآن.. الإعدام لعروسة العفة والتدين.. الإعدام لإثارة الرعب داخل القرية".

حادث عروس المنيا

كان مركز شرطة المنيا، تلقى بلاغا بتغيب "رحمة. م. ر"، 21 عاما، طالبة بمعهد التمريض ومقيمة بقرية زهرة، وعقب ذلك تم العثور على جثتها ملقاة داخل ترعة الإبراهيمية أمام قرية البرجاية.

وضبطت قوات الأمن خطيب الفتاة، وبمواجهته اعترف بارتكاب الجريمة، وتمت إحالته للنيابة العامة التي تولت التحقيق، وقررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

واعترف الشاب بتفاصيل جريمته، إذ أنه استدرج خطيبته "رحمة" قبل زفافهما بـ3 أيام بحجة اصطحابها فى جولة إلى محال الأثاث المنزلي، وذلك بعد عدة أيام من انقطاع الاتصال بينهما، بسبب مشادة اتفقا خلالها على الانفصال وفسخ الخطوبة، لكن الفتاة رفضت إعادة الشبكة، وبالقرب من المجرى المائي لترعة الإبراهيمية، خنق الشاب خطيبته وألقاها في الترعة.