رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

أستاذ طب سلوكي يشرح استخدام الطفل لـ"الزن": تعبير عن مشاعره

كتب: محمود البدوي -

11:15 م | السبت 21 نوفمبر 2020

الدكتور إيهاب عيد، أستاذ الصحة العامة والطب السلوكي

قال الدكتور إيهاب عيد، أستاذ الصحة العامة والطب السلوكي، إن الطفل بعد ولادته مباشرة وحتى سن 6 أشهر، يستخدم "الزن والبكاء" ليعبر عن احتياجاته كالرضاعة وغيرها، أما بعد الـ6 أشهر الأولى من عمره، فإذا كان يزن أيضا بصورة كبيرة وليس لغرض إحساسه بألم صحي، فهذا يعني أنه طفل يمتلك شخصية ويستخدم الزن ليعبر عن تواجده.

وأضاف "عيد" في حواره مع برنامج "السفيرة عزيزة" على قناة "dmc"، أن الطفل حين يُقبل على هذا السلوك هو أمر يسعدهم كطب سلوكي، لأن هذا الطفل يعلن من خلال هذا الزن عن رغبته في استجابة من أسرته، موجهًا نصيحة للأسر بضرورة التعامل مع الطفل في هذه الفترة ومحاولة القيام ببعض الحركات المضحكة أو أصدارأصوات ما لتغذية الحواس الخاصة بالطفل وتنمية ذكائه.

وأشار أستاذ الصحة العامة والطب السلوكي، إلى أن هذا السلوك يمكن استغلاله لمحاولة تعريف الطفل بوالده وافراد اسراته المختلفة، من خلال التعامل معه خلال إقدامه على الزن بأصوت وألوان معينة، وقتها يستطيع الطفل أن يربط بين هذه الأصوات والألوان، وبين شخصية من كان يقوم له بها.

وأوضح أن الأسرة يمكن أن تعلم الطفل خلال هذة المرحلة أن يقوم ببعض الأصوات ويمكن أن تستغلها الأسرة لتعلمه بسعادتها بهذا الصوت، أو يجب ألا يكرره فيتعلم الطفل التعبير عن نفسه حتى يستطيع النطق ويتعلم الكلام الذي يحتاج أن يتخطى سن الـ 10 أشهر على الأقل.