رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

من كورونا للأمطار.. مشاكل الأمهات مع الدراسة تتضاعف ومطالب بتخفيف المناهج

كتب: ندى نور -

05:07 م | السبت 21 نوفمبر 2020

مشاكل الأمهات مع الدراسة تتضاعف ومطالب بتخفيف المناهج

ما يقرب من شهر مر على بدء العام الدراسي الجديد، عاشت فيه الأمهات حالة من القلق والتوتر نتيجة الخوف على أبنائهن من انتشار فيروس كورونا، ومع كل حالة إصابة داخل المدارس تتضاعف مخاوفهن، حتى ظهرت مشكلة جديدة زادت من أعباء أولياء الأمور هي مشكلة الطقس السيئ التي ضربت أغلب المحافظات المصرية، ما نتج عنه سقوط الأمطار بغزارة إعاقة حركة السير.

نهلة: المشكلة بقت مشكلتين والخوف بيزيد

مخاوف عدة تشعر بها نهلة سيد، ولية أمر 3 طلاب في مراحل تعليمية مختلفة بسبب تقلبات الطقس، جعلتها تفكر في جلوس ابنائها من المدرسة خوفا عليهم من تقلبات الطقس، قائلة أثناء حديثها لـ "هُن"، "مقدرش أضحي بأولادي ولازم يكون في قرار بجلوس الطلبة لحد الجو ما يتحسن، مش هيبقى كورونا ومطر".

ليلى: العدوى بتزيد في الجو ده

لم تختلف وجهة نظر ليلى أحمد، ولية أمر طالبة بالمرحلة الاعدادية، "العدوى بتزيد في الجو ده، وخوفنا على أولادنا بيزيد إنهم ياخدوا أي عدوى"، متابعة: بنتي مناعتها ضعيفة وأي تقلبات في الطقس بتصيبها بنزلة برد".

داليا الحزاوي: السنة دي استثنائية بسبب كورونا

ترى داليا الحزاوي، مؤسسة ائتلاف أولياء أمور مصر، "السنة دي استثنائية لوجود جائحة كورونا فيجب إلغاء أعمال السنة فهناك الكثير من أولياء الأمور متخوفون من الذهاب للمدرسة بانتظام مع تزايد أعداد الإصابات هذه الأيام ومن المتوقع دخولنا على موجة ثانية للفيروس شديدة".

وتناشد "داليا" الوزارة النظر في رفع الغياب وولي الأمر هو الذي يقرر ذهاب أولاده إلى المدرسة أو الاكتفاء بمتابعة في المنزل والتعليم "أون لاين"، وذلك مع تزايد أعداد الإصابات ووجود شكاوى من عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية بشكل كامل فهذا العام عام يتطلب المزيد من المرونة وتعاون الوزارة والمدرسة وأولياء أمور حتى يمر بسلام.