رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صديقة إيفانكا ترامب تصفها بـ"الطاعون" ومهووسة بالمال

كتب: روان مسعد -

03:48 م | الخميس 19 نوفمبر 2020

إيفانكا ترامب

تحدثت لأول مرة الصحفية ليساندرا اورستروم، البالغة من العمر 38 عاما، وقضت معظم طفولتها مع إيفانكا ترامب، وحتى يوم زفافها، عن خصالها السيئة في مقال مطول نشرته على صفحات مجلة "فانيتي فير".

وصفت الصحفية صديقتها إيفانكا بأنها مثل بكتيريا الطاعون، حيث كانت تدرسان معا في نفس المدرسة الخاصة بحي "أبر إيست سايد" الراقي بنيويورك.

ظلا الصديقتان على علاقة قوية لسنوات طويلة وخاصة في مرحلة المراهقة، حتى اختارتها إيفانكا لتكون آنسة الشرف المرافقة للعروس، يوم زفافها على جاريد كوشنير، وفجأة تحولت معاملة إيفانكا ترامب لها، وبدأت في عدم الاهتمام.

وتروي الصحفية أيام المراهقة، وسبب وصفها لصديقتها بـ بكتيريا الطاعون، قائلة إنها في خلال مرحلة المراهقة، كانت تحث الفتيات على كشف صدورهن للمارة في الشارع، من خلال النوافذ، وعندما ينتبه الأساتذة تنفي تورطها تماما وتضيف، "كانت تعرف كيف تتصرف مع المدرسين، كانت طاعونا حقيقيا".

وأكملت متحدثة عن مرحلة المراهقة، "كانت إيفانكا لطيفة وسابقة لسنها في تلك المرحلة، ما كان يثير إعجاب الراشدين، ففي الظاهر كانت هادئة وبعيدة عن وقاحة والدها، ولكن في الحقيقة كانت مهووسة بالمال تماما مثله".

وأكدت على ذلك بتعليقاتها السلبية على بعض المشاهد اليومية، مثل، خلال رؤيتهما أحد الأفلام تستنكر امتلاك ضابط الشرطة بيت كبير، كما كانت تحكم على الأشياء من ظاهرها قائلة، "منذ متى يستطيع مدرس أن يشتري سيارة بي إم دابليو".

وعن تحول علاقتها بـ إيفانكا، قالت ليساندرا، "كنت أريد أن أتحدث لإيفانكا عن عملي الجديد، وسألتها إن كان الموضوع يهمها، فقالت إن لديها شيئا آخر للقيام به"، وكان ذلك بعد زفافها مباشرة، وقالت الصحفية في مقالها إلى أنها عملت في لبنان، وتؤيد للقضية الفلسطينية لذا ترتدي قلادة كُتب عليها اسمها بالعربية، وكانت القلادة "تثير استياء" إيفانكا.

وعبرت إيفانكا على ذلك بشكل عشوائي قائلة، "أنا أكره هذا الشيء"، وفي إحدى الليالي في منتصف وجبة عشاء، نظرت إلى العقد وقالت "كيف يمكنك ارتداء هذا الشيء؟ وصرخت هذا إرهابي"، وجاء نفور إيفانكا من العقد بدأ بعد وقت قصير من بدئها مواعدة جاريد كوشنر.