رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

15 سيدة متطوعة في جمعية خيرية يساعدن الأرامل والمطلقات في الجيزة

كتب: سحر عزازى -

07:39 ص | الأربعاء 18 نوفمبر 2020

صورة أرشيفية

أكثر من 15 سيدة وفتاة متطوعة في إحدى الجميعات الخيرية بقرية أبو غالب، بمنشية القناطر التابعة لمحافظة الجيزة، ما بين 18 إلى 35 عامًا، تتخلص مهمتهن الأولى في البحث عن المطلقات والأرامل، وكل سيدة في القرية تحتاج لمساعدة؛ لمعرفة ظروفها واحتياجاتها، والتواصل بعد ذلك مع إدارة الجمعية لتلبية احتياجاتهن، بالإضافة لتوعية نساء القرية بالبعد عن السحر والأعمال التي يجدها شباب الجمعية عند المقابر وقت تنظيفها: "بنلاقي أعمال كتير مرمية واحنا بنضف هناك، والموضوع ده منتشر وفيه شيخ قال لنا هتلاقوها كمان جوه المقبرة نفسها"، بحسب أشرف سعيد، مدير الجمعية.

يحكي "أشرف" لـ"هن"، أنه بدأ حملة تنظيف المقابر منذ فترة، والتي تصل مساحتها إلى أكثر من فدان، لإزالة القمامة منها وتسوية الطريق وإزالة الشوط الذي يحرم الناس من دفن ذويهم، ورصف المكان وتزيينه بالأشجار: "في أثناء حملتنا لاقينا ورق كتير مكتوب عليه طلاسم وأعمال والشيخ قال لنا فكوها وحطوها في مية عشان تنفك عن صاحبها؛ لأنها أعمال سفلية للأسف".

 وتحاول المتطوعات بجانب أعمالهن اليومية أن ينشرن الوعي بين سيدات القرية؛ حتى لا يلجأن لتلك الحيلة وإيذاء غيرهن، فضلا عن مساعدة المقبلات على الزواج من جلال تجهيزهن: "بنجهز عرايس وبنوفر علاج ومساعدات على أد ما بنقدر، والستات دورهم كبير لأننا كرجالة مش هنقدر ندخل على واحدة مطلقة ولا أرملة نقولها محتاجة إيه أكيد هتتكسف، ومش هتحكي غير لست زيها".

ويشتكي أشرف سعيد من ضعف التبرعات في الفترة الأخيرة، وتراجع تقديم الخدمات التي اعتادوا عليها في ظل الظروف الراهنة، مطالبا بمزيد من التبرعات حتى لا يتوقف نشاط الجمعية، الذي يخدم أكثر من 300 سيدة، ويقدم لهن فرص العمل والمشاريع لزيادة دخلهن: "محتاجين دلوقتي نعمل لهم مشاريع عشان يقدروا يصرفوا على ولادهم زي مكنة خياطة أو مشروع محل صغير سواء للعطارة أو للمنظفات، أو حتى بقالة، المهم الست تلاقي مصدر رزق ليها".