رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد حديثها عن إهانته للمرأة.. ابنة أخت ترامب تواصل هجومها: يعاني اضطرابات نفسية

كتب: وكلات -

11:40 ص | السبت 14 نوفمبر 2020

ماري ترامب، ابنة أخ الرئيس ترامب

تحدثت ماري ترامب، ابنة أخ الرئيس دونالد ترامب، إلى مذيع قناة سي إن إن، كريس كوكو، عن أسباب عدم ترشح عمها للانتخابات الرئاسية المقبلة في عام 2024 مرة أخرى من وجهة نظرها قائلة: "أظن أنه لن يضع نفسه في وضع يمكن أن يخسر فيه هكذا مرة أخرى".

وقالت "ماري" خلال حديثها لقناة سي إن إن الفضائية، إن هذا القرار من شأن عمها وتعلم أنه بطريقة ما قال إنه سيرشح نفسه، مؤكدة أنه أمر غريب ونوع من التنازل عن الخسارة الآن: "أعتقد أنه تم طرح ذلك في البداية كوسيلة لإرضائه وتهدئة غروره".

وأضافت وفقًا لما نشره موقع سي إن إن، قد يعنى لمدة أربعة سنوات أنه يلعب دورًا داعمًا بشكل أساسي وسيكون من الصعب جدًا عليه تحمله والأهم من ذلك أنه خلال أربع سنوات سيكون في نفس عمر جو بايدن الآن.

وتابعت، ومع ذلك فإن دونالد ترامب شخص غير صحي للغاية ولديه نظام غذائي سيئ، لا يمارس الرياضة ويعاني من اضطرابات نفسية لا تزال دون علاج، لذلك أنا لا أتخيل حتى أنه سيتمكن من الترشح في غضون أربع سنوات، بالإضافة إلى حقيقة أنه بالطبع قد ينظر في تهم خطيرة يتم توجيهها إليه.

ترامب يهين المرأة

ماري ترامب، أصدرت كتابًا يحمل عنوان: "كثيرًا ولكن ليس كافيًا: كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم"، كشفت من خلاله أن عمها الرئيس السابق للولايات المتحدة، أهان الكثير من النساء، بمن فيهم مادونا والمتزلجة الأولمبية كاترينا ويت، بعد أن رفضتا مواعدته.

وقالت ماري في كتابها "ذات يوم أعطها ترامب نسخة من تسجيل يهين فيه مجموعة من النساء رفضن مواعدته، وقال لها إنه سيكون مادة جيدة لهذا الكتاب".

وأوضحت ماري أن التسجيل كان عبارة عن خلاصة مظلمة للنساء التي كان يتوقع أن يواعدهن، لكنهن وبعد أن رفضوه أصبحن فجأة الأسوأ والأقبح والأكثر سمنة بين من التقاهن على الإطلاق.

وأعلنت شركة محاماة أمريكية، يوم الخميس الماضي، انسحابها من الدعوى الفيدرالية التي رفعتها نيابة عن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في ولاية بنسلفانيا، على خلفية اتهامات بوقوع تزوير في فرز الأصوات، خلال نوفمبر الجاري.

وأوضحت شركة "بورتر رايت موريس آند آرثور"، أنها توصلت إلى اتفاق ثنائي مع الجهة المدعية أي حملة الرئيس ترامب، بحسب شبكة "سكاي نيوز".

ورغم إعلان المرشح الديمقراطي، جو بايدن، فوزه في انتخابات الرئاسة بفارق مريح في المجمع الانتخابي، لم يقر ترامب بعد بخسارته، قائلا إن حملته ستخوض معركة أمام القضاء لأجل إنصافه.