رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

النساء الأكثر انتحارا في اليابان.. تعرف على الأسباب؟

كتب: وكلات -

04:20 م | الأربعاء 11 نوفمبر 2020

صورة أرشيفية

ارتفعت أعداد حالات الانتحار بين صفوف النساء في اليابان بشكل ملحوظ، خاصة في أكتوبر الماضي للشهر الرابع على التوالي، إذ تعد هذه أعلى نسبة وصلت لها البلد الآسيوي في حوالي 5 سنوات، وفقًا لبيانات حديثة.

وأرجع خبراء، أن الارتفاع في حالات الانتحار يرجع إلى التأثير الاقتصادي الناجم عن أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" خاصة بين صفوف النساء، وفقًا لما نشرته صحيفة "جابان توداي" الإلكترونية.

وأظهرت مؤشرات أولية للشرطة اليابانية، بعض الأرقام التي رصدت ظاهرة الانتحار، إذ بلغ إجمالي الحالات في شهر أكتوبر حوالي 2153 حالة بزيادة أكثر من 300 حالة في الشهر السابق، وهي أعلى حصيلة شهرية منذ مايو 2015.

من بين عدد حالات الانتحار كان هناك حوالي 851 امرأة، بزيادة بنسبة 82.6 % عن الشهر نفسه من عام 2019، فين حين ارتفعت أعداد حالات الانتحار بين صفوف الرجال بنسبة 21.3 %.

وأكد خبراء اجتماعيون، أن حالات الانتحار ظلت تتراجع بشكل مطرد حتى شهر يوليو الماضي، لكن بعد هذه الفترة تغير الحال بسبب التأثير الاقتصادي الذي ضرب منازل اليابانيين بعد انتشار فيروس كورونا المستجد، ومن ثم بدأت أعداد المنتحرين في تزايد مستمر.

وتأثرت النساء بشكل كبير بخاصة اللاتي يعملن في وظائف غير دائمة مثل تجارة التجزئة أو الخدمات، مما جعلهن يفقدن أعمالهن بسبب الأزمة التي جعلتهن يفكرن في التخلص من حياتهن بعد ان تعسرت أحوالهن.

ويعد طلب مساعدة نفسية في اليابان "وصمة عار" على مدار السنوات الماضية، وبالتالي غير مستحب البحث للحصول على مساعدة، مما جعل السلطات تشعر بالقلق وتدق ناقوس الخطر بعد ارتفاع عدد المنتحرين منذ عام 2003.

واليابان من أعلى الدول الصناعية السبع في معدل نسبة الانتحار، وانتشرت الظاهرة بشكل ملحوظ للمرة الأولى عام 2003، حين وصلت أعداد الحالات إلى 34427 حالة، الأمر الذي دفع الحكومة في طوكيو، إلى وضع برنامج شامل للوقاية من هذه الظاهرة المنتشرة، وتم إطلاقه عام 2007.