رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سيدات يفضلن الخيانة عن الزوجة الثانية: "عشان متقسمناش في الميراث"

كتب: آية أشرف -

03:38 ص | الأربعاء 11 نوفمبر 2020

الخيانة الزوجية

 بين الحين والآخر تُثار قضية تعدد الزوجات، تلك الأوامر الشرعية تضع المرأة، بين الأمرين، إما الوقوف أمام أمر شرعه الله، أو تحمل مشاعر غيرتها التي تشبه النار وهو يأكل الهشيم. 

"أدعم منع تعدد الزوجات".. هاشتاج أطلقه العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا مطالبين بمناقشة منع التعدد في مصر، كنظيرتها بتونس، وهو الأمر الذي أثار جدلا واسعا على ساحات "السوشيال ميديا" بين المؤيد والمعارض، خاصة السيدات اللائي اختلفت آرائهن حول الموضوع ذاته، فمنهن من رحبت به حتى لايقع الزوج في أمر محرم، ومنهن من رفضن الأمر تمامآ. 

"يتجوز عليكي ولا يخونك".. سؤال طرحته "هن"، على بعض السيدات للإجابة عليه والاختيار بين الصعب والأصعب.

الخيانة أفيد لينا.. ويموت أحسن 

هكذا ذهبت إجابات العديد من السيدات على الاختيار الأصعب، بين من تقبلن الزواج ومن رفضته رفضا تاما، حيث فضلت الخيانة المؤقتة، أو حتى موت الزوج من الأساس.

فتقول "داليا. أ" إعلامية: "يخوني خيانة مؤقتة وخلاص بس ميتجوزش عليا"، مبررة إجابتها بأنها شكل من أشكال الحفاظ على حقوقها.

مؤكدة: "الخيانة تعدي، لكن الجواز يعني واحدة هتشاركني فيه وفي وقته ومشاعره، وبعد كده تشاركني في حقوقي ويمكن كمان في ورثي منه".

بينما وجدت "سارة جعفر" أن الأمر اختيار في البداية والنهاية، قائلة: "اللي عاوز يتجوز على مراته يمشي طالما مش مكتفي بيكي، سبيه وروحي اتجوزي أو ابدأي حياة أحلى جديدة". متابعة: "متضيعيش وقتك، وشوفي فرص الحياة الكويسة ليكي".

وأضافت "جواهر الشريف": "وأنا إيه اللي يحطني في موقف زي ده، هو مش آخر راجل في الدنيا، ولا مفيش غيره لدرجة أني أقبل ده أو ده، يمشي يعيش حياته وأنا كمان أعيش حياتي بالطريقة اللي أحبها لكن مفضلش تحت رحمة حد".

وعلى الجانب الآخر وجد البعض من السيدات أن الزواج الثاني هو الحل الأفضل، فتقول "آية رجب": "يتجوز أحسن مايعمل حاجة حرام، الجواز شرع ربنا حتى لو هيوجعنا".

ووافقتها في الرأي "دينا محمد" قائلة: "يروح يتجوز لكن الخيانة حرام، ومينفعش اشجعه عليها".

بينما وجد البعض بشكل ساخر أن وفاة الزوج هو الحل المناسب، معلقات: "يموت أحسن، لا جواز تاني ولا خيانة، والأعمار بيد الله".