رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قصة الخيانة والإعدام.. 4 مشاهد من قتل "فران الحلوات" على يد زوجته وعشيقها

كتب: آية أشرف - خالد فهمي -

04:37 م | الجمعة 06 نوفمبر 2020

شاهد من قتل زوجة لزوجها في الشرقية

عقب 7 أشهر من المحاكمة والتحقيقات، أثلج حكم المحكمة بإعدام "ص" 28 سنة ربة المنزل، التي قامت بقتل زوجها "السيد" 35 سنة، نار والدة القتيل، بعدما تمكنت منها الحسرة على نجلها، واختياره لزوجة لم تصنه وتخلصت منه، بدم بارد، قبل تشاهد مؤخرًا قصاص ابنها.

وقضت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، مؤخرًا بالإعدام شنقا للزوجة وعشيقها، لقتلهما الزوج بقرية الحلوات مركز الإبراهيمية، لكي يخلوا لهما الأجواء.

مشاهد مروعة من الحادث، التي كانت شهوة الزوجة فيه سيد الموقف، فلم تنظر إلى حال زوجها الذي أتعبه العمل من أجل توفير حياة كريمة لها، إذ يمارس عمله الشاق يوميًا واقفًا أمام النار، حيث يعمل فرانا بإحدى المخابز، ولم تنظر لأهله وذويه، فقط كان الاستمتاع بخلوة مع عشيقها هو شغلها الشاغل.

اعتاد المجني عليه "السيد ج."، العودة إلى منزل الزوجية، ليغط في نوم عميق، جراء العناء، لكن القدر دفعه ذات يوم للعودة مبكرًا، بعدما تعرض لإعياء من شدة الإجهاد، فكانت المفاجأة، تنفيذ خطة الزوجة وعشيقها للتخلص منه. 

يرصد "هن" في السطور التالية مشاهد من قتل زوجة وعشيقها لزوجها في الشرقية

قرار القتل 

تعود القصة إلى أبريل الماضي، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بوصول بلاغا من الأهالي بالعثور على "السيد ج." 35 سنة فران، مقيم قرية الحلوات، دائرة مركز الإبراهيمية، غارقا في دماءه بمنطقة زراعية بأطراف القرية، وتم نقله إلى مستشفى الزقازيق الجامعي في حالة حرجة، وتوفى بعد 48 ساعة، متأثرا بإصابته بنزيف بالمخ وكسر بالجمجمة.

العشيق ينفذ

ربما المكالمات والمقابلات الخفية، لم تشبع الزوجة، التي اتفقت مع عشيقها بالتخلص من زوجها نهائيًا، حتى يستمتعا بوقتهما سويًا.

أكدت التحريات حينها، أن العشيق "إسلام م." مقيم عزبة تابعة لقرية الخضيري مركز ههيا، قام بارتكاب الواقعة، بتحريض من زوجة المجني عليه، بعدما نشبت بينهما علاقة محرمة، واستغل المتهم تواجد المجني عليه للعمل في الفرن، وكان يتردد على مسكنه، واتفق مع زوجته على التخلص منه، لكي يخلو لهما الجو.

وانتظر العشيق لزوج يوم الحادث، أثناء عودته من عمله في ساعات متأخرة، في الطريق وتعدى عليه بالضرب بخشبة، ولاذ بالفرار. 

ضبط الزوجة والعشيق

وعقب التحريات، تمكن فريق البحث الجنائي من القبض علي الزوجة وعشيقها، والوصول للحقيقة، إذ وجهت لهما النيابة تهمة القتل العمد، وقررت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، حينها تأجيل محاكمة الزوجة وعشيقها لقتلهما الزوج لكي يخلو لهما الجو للممارسة علاقتهما المحرمة. 

القصاص

ومؤخرًا، اسدلت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، الستار على القصة، بعدما قضت بالقصاص بالإعدام شنقا لزوجة وعشيقها  لقتلهما الزوج، بعدما أحالت المحكمة اورقهما  لفضيلة مفتى الديار المصرية.