رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

6 معلومات عن آية سماحة بطلة "ما وراء الطبيعة": بدأت موديل واكتشفها محمد الشرنوبي

كتب: منة الصياد -

03:14 م | الجمعة 06 نوفمبر 2020

آية سماحة

لاقى مسلسل "ما وراء الطبيعة" مع بدء عرضه، ليلة أمس، استحسان الكثير من مشاهديه، والإشادة بالأداء التمثيلي لأبطاله.

"ما وراء الطبيعة" مقتبس عن سلسلة روايات للكاتب المصري الراحل أحمد خالد توفيق عن طبيب تصبح كل قناعاته العلمية فجأة محل تساؤل، وبيعت من تلك الكتب أكثر من 15 مليون نسخة.

والمسلسل من بطولة أحمد أمين في شخصية رفعت إسماعيل، طبيب أمراض الدم العنيد الذي يواجه مغامرات في أجواء الرعب، ورؤية وإخراج عمرو سلامة، وشارك في إنتاجه محمد حفظي، ويقدم بطولته أحمد أمين، وآية سماحة، ورزان جمال، وأحمد داش.

تبدأ الأحداث عام 1969 حين يدخل "رفعت إسماعيل" الأربعينيّات من عمره، ويبدأ في التعرض لسلسلة من الأحداث الخارقة للطبيعة، وتصحب رفعت إسماعيل في عالم "ما وراء الطبيعة" ماجي زميلته السابقة خلال الجامعة، حيث يحاولان إنقاذ أحبائهم من الخطر الهائل الذي يحيط بهم. 

وتلعب الفنانة الشابة آية سماحة دور "هويدا" خطيبة "رفعت إسماعيل"، خلال أحداث المسلسل.

معلومات عن آية سماحة

- ممثلة مصرية من مواليد محافظة القاهرة.

- درست بالمعهد العالي للفنون المسرحية.

- اكتشفها الفنان محمد الشرنوبي، عن طريق إسناد درو "ضحى" إليها في مسلسل "جراند أوتيل" الذي يعد انطلاقتها الفنية.

- شاركت في العديد من الأعمال الدرامية، منها: "مليكة، هذا المساء، قابيل، الزوجة 18".

- منذ أشهر أعلنت زواجها من المخرج محمد السباعي، شقيق الفنانة ناهد السباعي.

- بدأت مشوارها الفني منذ سن 11 عامًا كموديل، وشاركت في أعمال فنية خاصة بالأطفال، بحسب تصريحاتها في لقاء سابق مع الفنانة "إسعاد يونس" ببرنامج "صاحبة السعادة".

ويعد إنتاج مسلسل "ما وراء الطبيعة" تكريما متأخرا لـ"العراب"، وحلما يتحقق بعد رحيله؛ إذ حاول أن يحققه بنفسه عام 2006، لكنه كان يتعطل لأسباب إنتاجية وعقبات متتالية.

أحمد خالد توفيق، المعروف بـ"العراب"، كان أستاذا بكلية الطب بجامعة طنطا، ورائد أدب الرعب والخيال العلمي في اللغة العربية، ابتكر سلاسل "ما وراء الطبيعة" في عام 1993.

ويعرض المسلسل مترجما بأكثر من 32 لغة في 190 دولة حول العالم، وتوفير الدبلجة إلى أكثر من 9 لغات من بينها اللغة الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، التركية والألمانية وغيرها.