رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

أستاذ شريعة يكشف حكم الدين في تصوير المتحرش: "التشهير به واجب"

كتب: آية أشرف -

04:17 ص | الخميس 05 نوفمبر 2020

متحرش الزقازيق

باتت وقائع التحرش التي تكشفها وتنقلها مواقع التواصل الاجتماعي، واحدة من الأمور المنتشرة، فدوما ما تلعب قوة "السوشيال ميديا" دورها على أجمل وجه، في نشر القصة، وتوثيق الواقعة، خاصة إذا قررت الضحية أو الشهود تصوير الجاني والتشهير به.

وعلى الرغم من أن الأمر قد يساعد الضحايا بشكل كبير، إلا أن البعض قد يعترض على أمر تصوير المتحرش، بحكم إنه "تشهير به"، حتى إن البعض يطالب بالستر عليه، وتجنب تصويره بل والتعامل مع الموقف قانونيًا. 

الدين يوضح حكم ستر المتحرش

"حرام نستره".. هكذا رد الشيخ علوي أمين خليل أستاذ الشريعة بجامعة الأزهر، على الأمر، قائلًا: "يعني إيه نستره، وليه، حرام نستره، تصويره والتشهير بيه واجب، عشان الناس تعرفه ويتجنبه اذاه". 

وتابع "أمين" خلال حديثه لـ "هُن": "زمان الحرامي كانوا بيركبوه الحمار بالمقلوب عشان الكل يعرفه، وده زيه لازم الكل يعرف إنه متحرش ومجرم". 

وأكد أستاذ الشريعة: "لو سترناه ومتعاقبش مش هيتوب وهيكرر فعله ويأذي البنات". 

أما عن المقارنات بين الطلب بالستر على الفتيات إذا وقعن في الخطأ، ومارسن أفعالا خاطئة، حتى وإن كانت بإرادتهن، وعدم التشهير بهن، وبين الستر على متحرش، قال الشيخ: "مفيش وجه مقارنة، هي ربنا يتوب عليها ندعيلها بالهداية، بتغلط في حق نفسها، وربنا غفور رحيم، لو تابت وندمت، لكن هو بيتعدى على حق غيره". 

موضحًا: "هناك جرائم الستر فيها له حُسبة كالزنا، وهناك جرائم ليس لها حُسبة في الستر كالتعدي على حق الغير بالتحرش والاغتصاب". 

وتعرضت فتاة بجامعة الزقايق، لموقف محرج ومشين حينما استقلت سيارة أجرة "ميكروباص"، حيث مارس بجانبها شاب متحرش "فعلا غير أخلاقي" كاشف عن جسده، ما جعلها تدخل في نوبة من الصراخ الدائم، واستنجدت بالركاب والمارة السائرين في الشارع كي يتم إلقاء القبض عليه.

ووثقت الفتاة تلك الحادثة بتصوير مقطع فيديو، نشرته عبر وسائل التواصل الاجتماعي، قبل أن تصل الشرطة إلى المتحرش وتلقي القبض عليه، ويكتشف أنه يعمل معيدا في كلية طب جامعة الزقازيق.