رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

رئيس "القومي للمرأة": فرخندة حسن ساعدت على حماية المجلس من الانهيار

كتب: يسرا محمود -

10:34 م | السبت 31 أكتوبر 2020

فرخندة حسن

حرصت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، على تقديم واجب العزاء في وفاة الدكتورة فرخندة حسن أستاذ الجيولوجيا بالجامعة الأمريكية، والأمين العام للمجلس القومي للمرأة سابقًا.

وقالت "مرسي"، في تصريحات خاصة لـ"الوطن"، إنها تعلمت الكثير من الراحلة، التي تميزت بالإيمان بقضايا المرأة والدفاع عنها، فضلا عن تقديمها النصائح بلطف دون تعنيف أو تجريح.

وتابعت حديثها، بأن التاريخ هيذكر لها حمايتها للمجلس القومي للمرأة خلال رئاستها له من 2011 حتى 2013، بالتزامن مع حرقه والدعوات البرلمانية بإيقاف عمله، إلا أنها تصدت لذلك بكل قوة، لإيمانها بدور المجلس في الدفاع عن المرأة وحمايتها وتقديم العون لها. 

مايا مرسي تنعي فرخندة حسن

ونعت الدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، الدكتورة فرخندة حسن أستاذة الجيولوجيا بالجامعة الأمريكية، والأمين العام للمجلس القومي للمرأة سابقًا، التي غيبها الموت بالأمس.

ورحلت عن عالمنا أمس، الدكتورة فرخندة حسن العالمة الجليلة، أستاذة الأجيال، لا أجد كلمات توفيها حقها غير أنها كانت تعطي إلى آخر لحظة في عمرها، تنصح، تساعد"، بهذه الكلمات رثت "مايا مرسي" رحيل الدكتورة فرخندة حسن.

9 معلومات عن فرخندة حسن

ويرصد "هن"، أبرز المعلومات المتداولة عن فرخندة حسن الجيولوجية المصرية، والأمين العام الأسبق للمجلس القومي للمرأة.

- تمنت أن تصبح جيولوجية منذ أن كان عمرها 12 عامًا، واتخذت من "ماري كوري" مكتشفة الراديو، و"أينشتاين" عالم الفيزياء، مثلاً أعلى لها في حياتها العملية.

 - أصبحت أول سيدة مصرية تتناول بالبحث صخور القمر.

- ذهبت إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عام 1966، لنيل درجة الدكتوراة.

- ساعدت في إدخال الغاز الحيوي ثم الطاقة الشمسية للقرى، ومنها قرية "ميت أبو الكوم".

- ربطتها صداقة بـ جيهان السادات.

 - سافرت إلى إسرائيل بناء على طلب من الرئيس السادات، لرؤية كيفية استخدامهم للسخانات الشمسية.

- تزوجت وعملت لفترة، ثم أنجبت ولدا وبنتا، وتفرغت لتربيتهما.

- اقتصر عملها وقت تربية ابنيها كمدرسة في إحدى المدارس القريبة من البيت بدوام جزئي، واستمر الحال هكذا 7 سنوات، حتى دخول ابنتها المدرسة، وبعدها بدأت تحضير الماجستير مجدداً.

- بدأت حياتها السياسية كعضوة في البرلمان، وكان مبدأها هو "العلم في خدمة التنمية"، وقدمت حينها العديد من مشروعات القوانين منها المحميات الطبيعية، وقانون حماية نهر النيل من التلوث، وجهاز شؤون البيئة.