رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قبل المولد النبوي.. فتيات يرفضن التنازل عن عروس المولد: "إلا العروسة"

كتب: ندى نور -

01:09 ص | الخميس 29 أكتوبر 2020

قبل المولد النبوي فتيات يرفضن التنازل عن عروسة المولد

في ذكرى المولد النبوي الشريف، لا تكتمل فرحة بعض الفتيات إلا بشراء عروس المولد، وفي كل مناسبة، تنتظر بعض الفتيات أن يهاديها خطيبها بـ"عروسة المولد"، لكن أحيانًا يهمل بعض الشباب هذه المناسبة، وهو ما يصيب بعض الفتيات بالحزن.

نائلة: خطيبي بيتعامل مع العروسة إنها حاجة تفاهة

"خطيبي نسي يجيب عروسة المولد جبتها لنفسى"، بهذه الجملة وصفت نائلة طارق، 26 عامًا، ما حدث معها هذا العام، حيث برر خطيبها نسيانه شراءها لأنها "حاجة تفاهة"، وفقًا لما ذكرته لـ"هُن".

قررت "نائلة"، شراء عروس المولد لنفسها هذا العام: "هو مجبليش أنا جبت لنفسي مش مشكلة إلا العروسة".

نهلة: برفض أعذار خطيبي في عدم شراء عروس المولد

"في مناسبات مينفعش تتنسى زي رمضان والعيد وعيد ميلادى والمولد النبوى دي مناسبات أساسية ولو في فترة الخطوبة نسي بعد كده هيعمل إيه"، كان هذا التفكير هو ما جعل نهلة حمدى، 25 عامًا، ترفض أعذار خطيبها في أسباب عدم شرائه عروس المولد هذا العام.

كان الخصام هي الوسيلة التي استخدمتها الفتاة العشرينية مع خطيبها، "هخاصمه أسبوع ولو اتكررت تاني ممكن أسيبه لأنه مينفعش ينسى المناسبات".

روان: الحب مش بنقيسه بالهدايا

لا يعتبر إهداء عروسة المولد من خطيبها دليلًا على حبه لها، هكذا وصفت روان محمد، 24 عامًا، شعورها، "الحب مش بنقيسه بالهدايا والعروسة أكيد مش معيار أعرف هو بيحبني ولا لا دي حاجة مش فرض عليه ولا دليل على أي حاجة".

اندهشت "روان"، من حزن بعض الفتيات نسيان خطيبها شراء عروس المولد، "مبقاش في حد دلوقتى بيجيب الحاجات دي".