رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

الراقصة لورديانا تخطط لحدث كبير في مصر: بتحب بلدنا.. وبتعشق الكشري

كتب: يسرا محمود -

10:11 ص | الخميس 22 أكتوبر 2020

لورديانة

لا تزال ردود الأفعال على فيديو الراقصة البرازيلية لورديانا، في تزايد مستمر حتى الآن، وارتفع عدد متابعيها على إنستجرام من 200 ألف شخص إلى 622 ألف خلال 3 أيام فقط، وهو ما أسعد مدير أعمالها طارق عبد المحسن، الذي كشف معلومات جديدة عن شخصية لورديانا، وتفاصيل إقامتها في مصر، وخطوتها المقبلة. 

يقول "عبد المحسن"، خلال حديثه لـ"هن"، إن الراقصة البرازيلية سعيدة للغاية بمحبة المصريين، وردود الأفعال الإيجابية على مقطع الفيديو، متابعا: "هى مبسوطة جدا بإقامتها في مصر".

وأضاف مدير أعمال الراقصة البرازيلية: "من كتر حبها في مصر، بقت بتعشق الأكلات المصرية، خصوصا الكشري، وبتحب تطلبه على طول".

وعن الاحتفال بالنجاح الملفت للراقصة، علق عبد المحسن": "إحنا احتفالنا إن ورقنا يكون سليم ومعتمد، وهي بتجدد ورقها كل شهر، بعد ما يتم هنحضر لحفلة كبيرة هنعملها في فندق كبير بعد انتهاء جائحة كورونا".

من هى لورديانا؟

ترصد "هن" أبرز المعلومات عن الراقصة التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الفقرات التالية:

- راقصة أجنبية تدعى لورديانا.

- تحمل الجنسية البرازيلية، وتقيم حاليًا في مصر.

- دشنت قناة على موقع "يوتيوب" لتقديم فيديوهات خاصة بتعليم الفتيات الرقص الشرقي "مجانا"، وعرضت خلالها مجموعة دروس لتقنيات احتراف الرقص.

- كان يتابعها على حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام" أكثر من 250 ألف متابع من مختلف أنحاء العالم، قبل انتشار فيديو رقصها على مهرجان "أخواتي".

- احتلفت بتجاوز متابعيها على "إنستجرام" حاجز الربع مليون شخص، بجلسة تصوير بفستان قصير منقوش، ووصلة رقص شرقي، موجهة رسالة شكر لجمهورها باللغة الإنجليزية: "أنا سعيد للغاية ويشرفني محبتكم.. أشكر كل من يقدر عملي، وأشعر بالفخر لوجودكم معي هنا، تعليقاتكم تحفزني أن أكون أفضل كل يوم.. أحبكم جميعا".

- تشارك الرقصة في إحياء العديد من الأفراح في مصر.

- يعد السفر من هواياتها المفضلة، ومن بين الدول التي زارتها: لبنان واليونان.

تفاصيل مقطع فيديو الراقصة

المقطع المصور الذي أشعل الـ"سوشيال ميديا"، جرى تصويره داخل فرع أحد مراكز التجميل الشهيرة والمتخصص في "مايكروبليدنج" بحي مصر الجديدة، وجرت مشاركة جزء من الفيديو على خاصية "أستوري" على صحفتي الفتاة والمركز على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام".

وعقب التداول الواسع للمقطع المصور، الذي أثار حالة من الجدل، حذف المركز الفيديو، فيما احتفظت الراقصة به.

ورغم من حذف المركز للفيديو، جرى تداوله مجددًا، محققا ملايين المشاهدات والآلاف من تسجيلات الإعجاب والتعليقات، أبرزها: "هي مين الست اللي بترقص أحسن من جوهرة وفيفي عبده ديه؟"، و"البنت دي لازم تدي دروس في الرقص"، و"البنت بترقص بخفة ودلع يخطفوا القلب"، و"عيب يا جماعة نشير الحاجات دي على الصبح".