رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

إحدى ضحايا الطبيب المتحرش: تصرفاته غريبة ومراته هي السكرتيرة بتاعته

كتب: آية المليجى -

06:57 م | الإثنين 19 أكتوبر 2020

إحدى شهادات الطبيب النفسي المتحرش

منذ عدة أسابيع انتشر هاشتاج "م.ف متحرش" عبر منصات السوشيال ميديا، وحمل الهاشتاج شهادات ضحايا التحرش على يد طبيب نفسي شهير، خدع ضحاياه بالعلاج بواسطة الحقن الشرجية، بالإضافة إلى احتضانهم وتقبيلهم.

ومازالت شهادات الضحايا حول واقعة الطبيب النفسي مستمرة، فروت إحدى ضحاياه، تحفظت على ذكر اسمها، أثناء الحديث لـ"هن"، عن تفاصيل ما حدث لها مع الطبيب، الذي استشعرت من خلال الجلسة المبدئية بحركات غريبة وغير مفهومة.

تروي الفتاة أنها قابلت الدكتور في مكان يتبع أحد الطوائف المسيحية: "مكنتش مرتاحه لما شفته، نظراته غريبة وحركاته مش مريحة، وبيستغل نقط الضعف اللي عندك عشان يدخل منها". 

وأوضحت الفتاة بعض الطرق التي يعتمدها الطبيب للإيقاع بضحاياه: "بيبقى عنده إصرار محدش يرد على تليفون حد من أهلي لما يتصل بيا، كان بيقول لو حد من أهلك رن أكتر من مرة مترديش، ومش شرط يعرفوا مكانك فين".

وتابعت الفتاة عن أكثر الأمور التي استشعرت من خلالها الغرابة هي عروض الأسعار الخاصة بجلساته: "لما خلصت الجلسة المبدئية كلموني من العيادة وقالولي إن الجلسة دي حسابها مدفوع، وفلوسي اللي دفعتها جزء من تمن الجلسات اللي جاية".

وفاة والد الفتاة كانت من النقط أيضًا التي استغلها الطبيب، بحسب وصفها: "كان عاوزني أفضل أكلمه كل يوم الصبح أول ما أصحى عشان أطمنه عليا.. كأنه بابا".

عقب انتهاء الجلسة ظل شعور عدم الارتياح ملازمًا للفتاة التي قررت عدم الذهاب مرة أخرى: "مروحتش تاني.. لكن أكتر حاجة كنت مستغرباها أن زوجته هي السكرترية اللي كانت بتكلمني بالتليفون أحجز وتعرض عليا أوفر الخصم، وهي اللي تواصلت معايا ساعتين على الواتس آب علشان أاكمل الجلسات".

فضلت الفتاة عدم الذهاب مرة أخرى، خاصة بعدما أدركت نوعية الأدوية التي أوصى بها الطبيب: "الدواء اللي كتبهولي نوعين، مهدئ تقيل جدًا على حسب نظرات الصيادلة وتعليقهم على الدواء.. قالولي ده لحالات صعبة جدًا".