رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أحمد يونس ناعيا ابن شقيقته: مات بسبب الاستهتار.. والحزن باق حتى نلقاك

كتب: غادة شعبان -

04:25 م | الأربعاء 14 أكتوبر 2020

نجل شقيقة الإعلامي أحمد يونس

حالة من الحزن والصدمة يعيشها الإعلامي أحمد يونس، وأسرته، عقب وفاة ابن شقيقته متأثرا بإصابته في حادث أتوبيس مدرسة.

وشارك يونس، صورة للطفل الراحل بجناحين في تشبيه له بالملائكة، وذلك عبر حسابه على فيس بوك، وعلق عليها: "رسالة إليك يا مصطفى من أسرتك، أود أن أشارككم بها لأنكم سندي منذ الحادث الأليم، وحشتنا يا ملاكنا وتركتنا في ألم كبير لن يمحوه الدهر".

وأضاف يونس: "عزاؤنا أننا نثق أنك بفضل الله وبرحمته في مكانة تستحقها يا صغيري، نرضى ولا نقول إلا إنا لله وإنا إليه راجعون، لكن الحزن باقٍ إلى أن نلقاك يا مصطفى.. أسرتك الحزينة".

وتابع يونس بالدعاء للفقيد: "اللهم أنزل على كل أم فقدت ابنها البرد والسكينة، رجاء ادعو لابن أختي مصطفى الشوني بالرحمة والمغفرة، لا نزكيه على الله".

وزاد: "كان حافظ كتاب الله ما عدا سورتين، كان هيبدأ حفظهم خلال أيام، ما زال طفلا لم يبلغ، في الأسرة كان أفضل ما فينا بشهادة كل من تعاملوا معه من معلميه ومدربيه وزملائه، أحبوه وأحبوا ضحكته وبشاشة وجهه وطيبة قلبه، بشهادة أمه وأبيه كان ابنا بارا عاقلا ناضجا برغم صغر سنه".

وأتمّ يونس، منشوره قائلا: "توفي في حادث أتوبيس مدرسة نتيجة الاستهتار والاستهانة بأرواح الأطفال وغياب الضمير والرقيب".

وكان الإعلامي أحمد يونس، أعلن وفاة ابن شقيقته إثر إصابته في حادث أتوبيس مدرسة قبل يومين.

وشارك يونس، صورة الطفل معلقًا عليها: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. ابن أختي مصطفى في ذمة الله في حادث أتوبيس مدرسة". 

وأضاف: "في طريقي اإى دفنك يا حبيبي، أسألكم الدعاء له بالمغفرة، ولأمه ولأبيه ولنا بالصبر". 

ويقدم الإعلامي أحمد يونس برنامج "أتوبيس السعادة"، عبر شاشة "dmc"، يوم الأحد من كل أسبوع.