رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

بعد وفاة طالب في باص مدرسة.. غضب بين الأمهات ومطالبات بمحاسبة المسئول

كتب: ندى نور -

07:14 م | الثلاثاء 13 أكتوبر 2020

مؤسسة ائتلاف أولياء امور مصر

خلال الساعات الماضية وقع حادث مروع راح ضحيته طالب يبلغ من العمر 14 عامًا، وأصيب ثلاثة آخرين بالقاهرة بالتجمع الأول، وهو ما أثار غضب الأمهات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد تكرار مثل هذه الحوادث.

وقالت داليا الحزاوي، مؤسسة ائتلاف أولياء أمور مصر، إنه مع تكرار تلك الحوادث يلزم إعادة التفكير في أسبابها، فنجد من بينها عدم الصيانة الدورية لباصات المدارس، وعدم مطابقة بعضها لشروط الأمان، مطالبة بضرورة اختيار سائقين للباص المدرسي ذو خبرة وأخلاق وعمل تحليل دوري لهم للكشف عن المخدرات، واتخاذ الإجراءات القانونية في حالة ثبوت التعاطي.

وأكدت "داليا" دور المشرفة لتنظيم نزول الطلاب من الحافلات المدرسية، ومساعدة السائق في تنظيم جلوس الطلاب والتنبيه على الطلاب عدم الوقوف في الباص أو إخراج الرأس أو اليد من النافذة.

وناشدت مؤسسة ائتلاف أولياء أمور مصر، بضرورة التشديد في منح الرخص لقيادة السيارات والباصات وضرورة إجراء تحليل عشوائي على السائقين باستمرار، وتوقيع أقصى عقوبة على السائق في حالة اكتشاف أنه السبب في وقوع الحادثة حتى يكون عبرة لجميع السائقين.

الطالب المتوفى ابن شقيقة الإعلامي أحمد يونس

ويعيش الإذاعي والإعلامي أحمد يونس، ساعات عصيبة، بعد أن أذاع، خبر وفاة بعض الأطفال من ضحايا أتوبيس المدرسة، دون أن يعرف أن من قال اسمه هو "مصطفى" نجل شقيقته.

وأذاع "يونس"، تفاصيل حادث أتوبيس مدرسة بمنطقة التجمع الخامس، والذي أسفر عن وفاة عدد من الأطفال، ليذيع خلال الفقرة أسماء المصابين والوفيات، وبعد انتهاء الهواء تلقى مكالمة من شقيقته وهي منهارة وقالت له "مصطفى مات يا أحمد".

وقال "يونس"، فى تصريح مقتضب لـ"الوطن"، إنه كان مرتبطا للغاية بمصطفى ابن شقيقته، حيث كان بمثابة نجله.