رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تفاصيل حملة "أماني.كوم" للتوعية بمخاطر الإنترنت على الأطفال

كتب: يسرا محمود -

01:03 ص | الإثنين 12 أكتوبر 2020

حملة 

أطلق المجلس القومي للطفولة والأمومة حملة "أماني. كوم"، بالتعاون مع يونيسف وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، والتي تهدف إلى رفع مستوى وعي الأهالي ومقدمي الرعاية عن أمان وسلامة الأطفال على الإنترنت.

وتتضمن الحملة أيضًا التوعية بمخاطر بعض الألعاب الإلكترونية، التي قد تعرض حياتهم للخطر وتقديم الدعم والمشورة وكيفية الإبلاغ عن أية مخاطر قد يتعرض لها الأطفال عبر الإنترنت من استغلال أو ابتزاز أو تحريض على العنف أو تنمر عن طريق خط نجدة الطفل 16000.

وفي يونيو الماضي، حذر المجلس القومي للطفولة والأمومة، الأهالي من استخدام الأطفال للإنترنت دون رقابة، وطالب الأسر بضرورة متابعة ألعاب أطفالهم باستمرار حتى لا يقعوا فريسة سهلة للقرصنة الإلكترونية، والتي قد تعرض حياتهم للخطر.

وأعربت الدكتورة سحر السنباطي، أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة، عن حزنها لوفاة طفل ضحية لعبة المشنقة على تطبيق "تيك توك".

وأشارت "السنباطي" إلى أنه في وقتنا الحالي يوجد عدد كبير من الأطفال والمراهقين على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة دون رقابة من الأهل، وهذا يجعلهم فريسة سهلة للكثير من المخاطر ويجعلهم أكثر عرضة للاستغلال، مؤكدة على ضرورة متابعة ألعاب أطفالنا خلال التطبيقات المتنوعة التي يتيحها العالم الافتراضي.

وأكدت "السنباطي" أن سلامة الأطفال على الإنترنت مسئوليتنا جميعا، لافتة إلى أهمية خلق بيئة أكثر أمانًا، ورفع مستوى الوعي حول الاستخدام السليم والمسؤول للإنترنت لدى الأطفال والأهل ومقدمي الرعاية، مشيرة إلى أن المجلس القومي للطفولة والأمومة نفذ العديد من حملات التوعية لحماية الأطفال على الإنترنت هدفت إلى تقديم رسائل توعوية للأطفال والمراهقين لتعريفهم بإرشادات وإجراءات السلامة عبر الإنترنت.

ودعت "السنباطي" أولياء الأمور بالاتصال بالخط الساخن لنجدة الطفل "16000" للحصول على المشورة النفسية الصحيحة فى التعامل مع مثل هذه المواقف مع الأطفال، والإبلاغ أيضاً إذا ما تعرض الأطفال لأي خطر أو استغلال.