رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

معلومات عن الفنانة عزيزة جلال بعد إعلان العودة لمصر: أعجب بها موسيقار الأجيال

كتب: يسرا محمود -

09:39 م | الجمعة 09 أكتوبر 2020

عزيزة جلال

عقب مرور ما يقارب السنة على عودتها من الاعتزال، أعلنت الفنانة المغربية عزيزة جلال، أنها تتمنى العودة إلى مصر لتعيد أيام الزمن الجميل، على حد تعبيرها.

وأضافت في تصريحات لـ"الوطن"، أن لمصر والمصريين مكانة كبيرة في قلبها، لافتةً إلى أنها كانت ستحضر لمصر خلال الفترة الماضية، لولا ظروف فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت أنها ستأتي لمصر لعقد الكثير من اللقاءات التي تمهد لعودتها الفنية من جديد، وهنأت الشعب المصري بذكرى انتصار حرب أكتوبر المجيد.

ويرصد "هن" أبرز المعلومات عن الفنانة العائدة من الاعتزال عزيزة جلال:

- ولدت في مدينة مكناس في المغرب، عام 1958.  

- بدأت مشوارها الفني في وطنها المغرب.

- احترفت الغناء في مصر، وأولى حفلاتها عقدت بالقاهرة في نادي الزمالك، بصحبة موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، وقالت في تصريحات سابقة: "مصر فتحت لي دراعاتها واحتضنتني بمعنى الكلمة".

- أعلن "عبدالوهاب" رغبته في التلحين لها، لإعجابه بصوتها وأدائها للأغاني، حيث قال لها: "يا هانم أنت هانم وأنا مبسوط منك وأنا اتسلطنت وأنت سلطنتيني".

- أصيبت بحمى شديدة عقب ولادتها بشهرين، ما أدى لمعاناتها من "الحول"، والذي أثر سلبيا على ثقتها بنفسها خلال مرحلة الطفولة، وسط تنمر أقرانها بها.

- من أشهر أغاني عزيزة جلال، خلال حقبة الثمانينيات التي ذاع صيتها خلالها: "مستنياك"، و"هو الحب لعبة"، و"زي ما أنت"، و"من حقك تعاتبني".

- قررت اعتزال الفن في ثمانينيات القرن الماضي، وتحديدا عام 1985، عقب زواجها، وتفضيلها التفرغ لحياتها الأسرية.

- تصدرت محركات البحث، عقب إعادة غنائها "مستنياك"، خلال استضافتها في برنامج "اللقاء من الصفر"، على شاشة "إم بي سي"، في مايو الماضي.

-  قالت إن الفنان الراحل بليغ حمدي، لا يزال حيًا بداخل الكثير من محبيه ومعجبيه حول العالم العربي وفي المغرب.