رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

فيديو يدعو للمثلية.. تعرف على أسباب التحقيق مع نجل هشام سليم

كتب: آية أشرف -

04:01 ص | الخميس 08 أكتوبر 2020

نور هشام سليم

محطة جديدة يخوضها نجل الفنان هشام سليم، عقب تقديم بلاغ ضده للتحريض على المثلية الجنسية، والاعتراف بكونه أجرى العملية كتغيير مسار دون أي أسباب مرضية أو عيوب خلقية. 

وأحال النائب العام المستشار حمادة الصاوي، البلاغ المقدم من المحام أشرف فرحات إلى نيابة وسط القاهرة الكلية للتحقيق فيه والذي يتهم فيه نجل الفنان هشام سليم بالتحريض على الفسق والفجور والدعوة إلى نشر المثلية الجنسية.

واستند  أشرف فرحات في بلاغه إلى اعتراف قديم أقر فيه نجل الفنان، عقب وفاة الناشطة المثلية سارة حجازي، يعود إلى يونيو الماضي، بأنه متحول جنسيا. 

المقطع المتسبب في التحقيق مع نجل هشام سليم

حيث نشر نور سليم، نجل الفنان هشام سليم، مقاطع فيديو عبر خاصية "استوري" على حسابه الرسمي على "إنستجرام"، يعلن فيه عن كونه متحول جنسيا وليس "عابرا" مثلما ذكر مسبقا في تصريحات إعلامية على لسانه.

وبدأ "نور" حديثه، بالتأكيد على دعمه لسارة حجازي، التي توفيت منذ أيام، وأثارت جدلا واسعا حول الترحم عليها بسبب مثليتها الجنسية، قائلا: "أنا قلبي متقطع على مصر.. والإنسانية اللي مش موجودة فيها.. اللي راضي بيا ومش راضي بسارة حجازي وملك الكاشف يبقى منافق".

نجل هشام سليم: أيه هى جريمة سارة حجازي؟.. إنها بتحب البنات!وأكد نجل هشام سليم، أن العمليات التي أجراها ليصبح رجلا كانت تحولا جنسيا وليس عبورا كما زعم مسبقا، متابعا: "مكنش عندي خلل هرموني ولا "إنترسكس".. فأنا قدام ربنا اللي عملته ده غلط.. وأنتم ماشيين حبيبي يا نور.. وأعمل اللي تحبه".

وتابع حديثه، "أنا زيي زي سارة حجازي.. واللي مش راضي بيها مش راضي بيا.. ومش عايزه عندي"، مستنكرا الهجوم على الفتاة المثلية: "الجريمة بتاعتها إيه؟! أنها بتحب البنات.. أنتم مش ملايكة علشان تحكموا على الناس".

تفاصيل البلاغ ضد نجل الفنان 

كان المحام أشرف فرحات، قال في بلاغه إن نورا هشام سليم، والملقبة حاليا بـ"نور"، بعد خضوعه لعملية تحول جنسي، كونه لم يُِدرج حتى الآن بمصلحة الأحوال المدنية كـ"ذكر"، وأنه يدعو للتحريض على الفسق والفجور والدعوة إلى نشر المثلية.

وقدم مقدم البلاغ أسطوانة مدمجة، فيها إقرار من المشكو في حقها بقولها عدة عبارات ومنها: "أنا مثل سارة حجازي (وهي تعترف أنّ سارة حجازي مثلية، وكانت كل مشكلتها إنها بتحب البنات".

وأضاف: "اعتراف بإرادة حرة أنّ التي قامت به هو تحول جنسي بناء على رغبتها، وليس لإصابتها بخلل هرموني أو ما شابه ذلك، ما يؤكد وجود تزييف وغش أدخل في مستندات مفترض أنّه سيتم استخدامها للحصول على بطاقة رقم قومي لتغير الاسم والنوع، كما يؤكد وجود جريمة ارتكبت من الفريق الطبي للقيام بعملية التحويل دون اتباع القواعد المقررة قانونا".

وأقر والد المشكو في حقها، بأحد البرامج، بأنّه لم يرجع إلى الأزهر أو دار الإفتاء، رغم أنّه من ضمن الشروط لإجراء التحول، إذ إنّ عمليات التحول الجنسي متاحة لكن بإجراءات قانونية لا بد أن تجرى قبل عملية التحويل، ومنها موافقة لجنة صحية من وزارة الصحة وموافقة من دار الإفتاء وموافقة أخرى من الطب النفسي، موضحا أنّ تلك العملية نادرًا ما تحدث في مصر ولكنها قانونا مجازة إذا تمت هذه الإجراءات.

وتابع المحام في بلاغه، أنّ الدعوة إلى نشر الرذيلة والفسق بين شبابنا وفتياتنا ازدادت بشكل ملحوظ، وتمثل الحرب الفعلية التي تواجه مصر، وطالب بإصدار أمر بضبط وإحضار المشكو في حقها "المتحولة جنسيا"، والتحقيق معها.

هشام سليم يكشف تفاصيل تحول ابنته لرجل

وفي رمضان الماضي، كشف الفنان هشام سليم، تفاصيل عن مراحل تحول ابنته نورا، إلى ذكر يحمل اسم نور، خلال استضافته في برنامج "شيخ الحارة والجريئة"، على فضائية، قناة "القاهرة والناس"، تقديم المخرجة إيناس الدغيدي.

عرضت إيناس، صورة لابنة الفنان، وأشارت لكونها تعاني من خلل هرموني، ليجيب الآخر، "بنتي نور بقت ابني نور، بتتحول دلوقتي، من ساعة ما اتولدت وجسمها جسم ولد، وكان الشك يراودني، من أول ما مسكتها".

وتابع الفنان، "كنت على طول بشك في الحكاية دي، لغاية ما جت في يوم قالتلي أنا عايشة في جسم غير جسمي، وكانت عندها 18 سنة، ودلوقتي 26 سنة، وقولتلها المطلوب مني إيه".

وأشار الفنان خلال حديثه، "أنا عارف إنه يمر بمشاعر وحاجات ومخه بحاجات تعباه، إنه يلاقي نفسه ويقرر يعيش ازاي، وبما إني أنا أبوه فلازم أشوف هقدر أساعده إزاي، البطاقة بتاعته خلصت، والسجل المدني مش عارفين يسجلوها إيه".

دارت الكثير من المشكلات بين هشام وابنه، لكونه يخطأ في تسميته، "كنت بقوله انتي، وهو اضايق وده تسبب الخلاف، كان صعب عليا أمحي 18 سنة، حياتي مع بنتي، فحاولنا مساعدتها بعد التصالح".