رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قانوني يوضح عقوبة قاتلة طفلها بإلقائه في الترعة: الإعدام مصيرها

كتب: ندى نور -

08:55 ص | الأربعاء 07 أكتوبر 2020

العقوبة القانونية للأم قاتلة طفلها

تجردت أم من المشاعر الإنسانية، وأقدمت على قتل طفلها الرضيع انتقاما من زوجها المسن صاحب الـ 60 عامًا، وادعت بعد إلقاء رضيعها في الترعة، قيام مجهولين باختطافه.

كشفت الأجهزة الأمنية بمحافظة بني سويف لغز ادعاء ربة منزل شابة، قيام مجهولين باختطاف طفلها الرضيع من داخل منزلها في قرية "منشأة عبدالصمد"، بدائرة مركز شرطة إهناسيا، حيث تبين كذب رواية الأم، وأنها تخلصت من الطفل بإلقائه في إحدى الترع، بغرض الانتقام من أسرة زوجها المسن، لتأمر النيابة بحبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

قانوني: سيتم توجيه إلى الأم تهمة القتل العمد

وعن عقوبة الأم القاتلة، أوضح الدكتور نبيل سالم، المحام، أثناء حديثه لـ "هُن"، فيما يتعلق بالعقوبة القانونية التي تعاقب بها الأم قاتلة نجلها بعد إلقائه في الترعة، فهي القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد وعقوبتها الإعدام.

وكانت بدأت الواقعة بتلقى مدير أمن  بني سويف، اللواء محمد مراد، إخطاراً من مدير المباحث الجنائية، العميد أسامة جمعة، بورود بلاغ من ربة منزل تُدعى "نورة أ. م."، 30 عاما، بأن شخصين مجهولين، إحداهما سيدة، اقتحما عليها المنزل، واختطفا طفلها الرضيع "إبراهيم"، وفرا هاربين.

وعلى الفور، تم تشكيل فريق بحث برئاسة المقدم أحمد بهجت، رئيس مباحث مركز اهناسيا، وتبين كذب رواية الأم، وأنها متزوجة من رجل مسن عمره 60 عاما، كما دلت التحريات على أنها "سيئة السمعة ومتعددة العلاقات الجنسية".

وبينت التحريات أن خلافات نشبت بين الزوجة الشابة وأسرة زوجها، بعد إنجاب طفلها الثاني، المجني عليه، فأقدمت على إلقاء رضيعها في الترعة المارة بالقرية، بقصد الانتقام من زوجها وأسرته، وادعت أن مجهولين تعديا عليها أثناء تواجدها داخل المنزل، وخطفا الطفل.