رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الحديث الذي استخدمته ريهانا في أغنيتها: "عن نهاية الزمان"

كتب: روان مسعد -

01:12 ص | الثلاثاء 06 أكتوبر 2020

عرض أزياء Savage X Fenty

أثارت الفنانة الأمريكية ريهانا حالة من الجدل خلال عرض خط أزيائها المخصص للملابس الداخلية  Savage X Fenty الذي قدمته ريهانا على الانترنت يوم الجمعة الماضي، وذلك بسبب استخدامها حديث نبوي عن الرسول (صلى الله عليه وسلم) في الأغنية التي حملت اسم "Doom" وكانت هي الأغنية الرئيسية للعرض، من إنتاج Coucou Chloe ومقره لندن.

وعلى الرغم من الإشادة بعرض الأزياء على نطاق واسع لتنوعه وشموليته، إلا أن عرض Savage x Fenty  تعرض لانتقادات حادة من المسلمين، سواء على الإنترنت أو التليفزيون، فقد اعتبروا ريهانا أهانت الدين الإسلامي باستخدامها الحديث النبوي في عرض أزياء على الملابس الداخلية، والتي رقصت عليها العارضات، بحسب موقع "ميرور" البريطاني.

وكان من بين الانتقادات ما عرضته BBC Network، حيث شرحت مسلمة غاضبة كيف شعرت من استخدام الموسيقى في العرض ووصفته بأنه غير محترم: "هناك الكثير من السهولة في المزاح أو عدم احترام معتقدات الناس، ولا يمكننا أن نشعر أن الدين ليس شيئًا يجب علينا احترامه"، وقال آخر: "لا أعتقد أن ريهانا أو الفريق يفهمون ما دخلوا فيه، لا أعتقد أنهم بحثوا لمعرفة ما كانوا يستخدمونه، ربما بدت الأغنية جيدة لهم، لكنها لا تبدو جيدة للآخرين الذين يؤمنون بهذه الكلمات، لقد ارتكبوا خطئًا جوهريًا".

ما الحديث الذي استخدمته ريهانا؟

الجملة التي تضمنتها الأغنية وتسببت في موجة واسعة من الانتقادات هي "نَقْتُلُ الْآنَ فِي الْعَامِ الْوَاحِدِ مِنْ الْمُشْرِكِينَ"، وهو جزء من الحديث الشريف الذي يتحدث عن نهاية الزمان، وفي هذا الحديثِ يُخبِرُ الصَّحابيُّ الجليلُ أبو موسى الأشعريُّ رضِيَ اللهُ عنه، أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ علَيه وسلَّم قال، "إِنَّ بَيْنَ يَدَيْ السَّاعَةِ لَهَرْجًا، قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الْهَرْجُ؟ قَالَ الْقَتْلُ فَقَالَ بَعْضُ الْمُسْلِمِينَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا نَقْتُلُ الْآنَ فِي الْعَامِ الْوَاحِدِ مِنْ الْمُشْرِكِينَ كَذَا وَكَذَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْسَ بِقَتْلِ الْمُشْرِكِينَ، وَلَكِنْ يَقْتُلُ بَعْضُكُمْ بَعْضًا حَتَّى يَقْتُلَ الرَّجُلُ جَارَهُ وَابْنَ عَمِّهِ وَذَا قَرَابَتِهِ، فَقَالَ بَعْضُ الْقَوْمِ يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَعَنَا عُقُولُنَا ذَلِكَ الْيَوْمَ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَا، تُنْزَعُ عُقُولُ أَكْثَرِ ذَلِكَ الزَّمَانِ وَيَخْلُفُ لَهُ هَبَاءٌ مِنْ النَّاسِ لَا عُقُولَ لَهُمْ، ثُمَّ قَالَ الْأَشْعَرِيُّ وَأيْمُ اللَّهِ إِنِّي لَأَظُنُّهَا مُدْرِكَتِي وَإِيَّاكُمْ وَأيْمُ اللَّهِ مَا لِي وَلَكُمْ مِنْهَا مَخْرَجٌ إِنْ أَدْرَكَتْنَا فِيمَا عَهِدَ إِلَيْنَا نَبِيُّنَا صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا أَنْ نَخْرُجَ كَمَا دَخَلْنَا فِيهَا ـ خاصة معنى: لا، تنزع عقولهم، أكثر ذلك الزمان ويخلف له هباء من الناس".

وفي الحديثِ: التَّحذيرُ مِن الفِتَنِ الَّتي تَكونُ قبلَ قيامِ السَّاعةِ.

وفيه: أنَّ السَّلامةَ مِن فِتَنِ آخِرِ الزَّمانِ تَكونُ بالتَّمسُّكِ بأوامِرِ اللهِ ورسولِه؛ بعَدمِ الاشتِراكِ في قَتْلِ النَّاسِ. 

الحديث رواه ابن ماجه وأحمد وأبو يعلى والبزار والطبراني ونعيم بن حماد، والحاكم وصححه على شرط الشيخين، ولم يتعقبه الذهبي.

تكرار الهجوم على ريهانا

وتلك ليست المرة الأولى التي تواجه فيها ريهانا اتهامات بالعنصرية الثقافي، في يوليو من العام الماضي، تعرضت قطب الموضة ريهانا لانتقادات بسبب غلافها في عدد أغسطس 2019 لمجلة Harper’s Bazaar China، حيث ارتدت ثوبًا أزرق يتميز بطيات وأكمام منتفخة ووشاح أحمر فاتح مربوط على خصرها.

وصففت شعرها ليحاكي التسريحات الصينية التقليدية، فيما كانت حواجبها محجوبة بوميض أحمر في المقدمة وشفتيها باللون الأحمر دقيقة، وشاركت Harper's Bazaar China سلسلة من الصور من جلسة التصوير على حساب Instagram الخاص بها، حيث كشفت أن الفكرة وراء الغلاف كانت إظهار كيف "يلتقي النمط الغربي بالجمالية الشرقية".

على الرغم من نشر المجلة نواياها من وراء الصور، اتهم الكثير من الناس على وسائل التواصل الاجتماعي المنشور والمغني بالعنصرية الثقافية.