رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تدليل وحسرة ودعم.. علاقة دونالد ترامب "الأب" بابنته في سطور

كتب: آية أشرف -

03:34 ص | الإثنين 05 أكتوبر 2020

إيفانكا - دونالد ترامب

على الرغم من إنها ليست الوحيدة لكنها الأقرب والأهم لديه، إيفانكا ترامب التي عُرفت بـ "فتاة أبيها الصغيرة"، تجمعها علاقة قوية بأبيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي أنجبها من زوجته الأولى، إيفانا ترامب، في 30 أكتوبر 1981.

ربما تقدم السن واختلاف المهام الوظيفية كان دافعًا لتقارب العلاقة بين الثنائي خاصة على مستوى العمل، حتى عينها مستشارة له مع توليه الحُكم الرئاسي. 

واليوم تعيش إيفانكا لحظات عصيبة منذ إعلان إصابة والدها بفيروس كورونا المستجد، ونقله للعزل بالمستشفى العسكري. 

ونشرت إيفانكا ترامب، صورة له أثناء وجوده في مستشفى عسكري نقل إليه إثر الإعلان عن إصابته بفيروس كورونا يوم الجمعة الماضي.

وقالت إيفانكا في تغريدة لها على حسابها في تويتر مرفقة بالصورة: "لا شيء يمكن أن يمنعه من العمل من أجل الشعب الأمريكي".

ودومًا ما يلفت الرئيس الأمريكي الأنظار حول علاقته بابنته المُدللة ومستشارته الرئاسية. 

ويرصد "هُن" في السطور التالية مواقف جمعت بين دونالد ترامب وابنته إيفانكا. 

تدليل من الطفولة

ربما علاقة الحُب والدلال بدأت منذ طفولة إيفانكا، حيث كشفت من قبل خلالخلال مقابلة لها عام 2016، مع قناة «سي إن إن»، موقف بعيد وطريف بينهما، مؤكدة أنها اتصلت بوالدها هاتفياً عندما كانت في سن العاشرة، وكان والدها مجتمعاً في منظمته مع أقطاب الصناعة، واندهشت عندما أجاب على اتثالها أمام شخصيات كُبرى، بل ظل الحديث ممتد بينهما حول اختباراتها. 

دعمته من الانتخابات وحتى الرئاسة 

في 2016، عندما ترشح ترامب للرئاسة، ظهرت إيفانكا في حملة والدها، لدعم السيدات لانتخابه، حتى تمحي فكرة إنحيازة للجنس الأخر. 

وعندما تولى ترامب الرئاسة، انضمت إيفانكا إلى إدارة والدها كمستشارة للرئيس. 

شعر بالحسرة بسببها 

كانت إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبيرة مستشاريه، علقت من قبل على الأنباء المتداولة حول احتمال تعيينها مندوبة دائمة جديدة لواشنطن لدى الأمم المتحدة.

وكتبت إيفانكا عبر حسابها بموقع التدوينات القصيرة "تويتر": "إنه لشرف لي أن أخدم في البيت الأبيض إلى جانب العديد من الزملاء العظماء، وأنا أعلم أن الرئيس سوف يرشح بديلا هائلا للسفيرة هايلي.. هذا البديل لن يكون أنا".

ومن جهته، أعرب "ترامب" عن حسرته لعدم إمكانية تعيين ابنته البكر مندوبة أمريكية لدى الأمم المتحدة، خلفًا لنيكي هايلي المستقيلة، مؤكدًا أنها لديها مواصفات تخولها أن تكون مندوبة غاية في الروعة بحسب وصفه لدى المنظمة الدولية، لكنه لا يستطيع تعيينها كي لا يتهمونه بالمحسوبية.

رفضت التحقيق مع والدها

وفي نوفمبر 2019 انتقدت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، محاولات مجلس النواب لعزل والدها عن الحكم.

وعلقت إيفانكا، للمرة الأولى، على فتح مجلس النواب تحقيقا ضد والدها، بغرض عزله عن الحكم، في مقابلة مع وكالة "أسوشيتد برس"، واصفة هذه الإجراءات بأنها "محاولة للانقلاب على نتائج انتخابات عام 2016".

وكانت أعربت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي، عن أمنيتها بالشفاء العاجل لوالدها الرئيس ترامب وزوجته ميلانيا بعد تأكد إصابتهما بفيروس كورونا، وغردت إيفانكا على حسابها بموقع "تويتر"، قائلة: "نصلي من أجل الشفاء العاجل لوالدي وميلانيا ولكل المتأثرين بفيروس كورونا، وبينما يحاربون هذا معًا، سيواصل الرئيس الكفاح من أجل شعب هذا البلد العظيم".