رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كيم كاردشيان ترد على أنباء انفصالها بصورة و"قبلة"

كتب: هبة وهدان -

10:04 ص | الأحد 04 أكتوبر 2020

كيم كاردشيان

بعد موجة من الشائعات حول انفصالها عن زوجها، حسمت نجمة تليفزيون الواقع كيم كاردشيان وزوجها الموسيقي كانييه ويست، بصورة تجمعهما مع طفليهما.

ونشرت كيم صورة تجمعها بزوجها كانييه ويست وابنيهما نورث وسان، عبر حسابها بتطبيق "انستجرام"، وعلقت برمز "قُبلة".

وكانت الشائعات انتشرت حول كاردشيان وويست بأنهما يواجهان صعوبات في الزواج بعد عدد من الأشهر المضطربة، بما في ذلك إطلاق كانييه لحملته الرئاسية وعدد من التدوينات القصيرة العدائي على موقع التدوينات القصيرة Twitter.

وأصيبت عائلة كاردشيان بحالة صدمة لا توصف بعد أن كشف كاني ويست خلال أول تجمع رسائي له، أنه وزوجته كيم كاردشيان، فكرا في الإجهاض عندما كانت حاملاً بطفلتهما الأولى نورث ويست.

وعليه، كشفت كيم كاردشيان عن أن كانييه يعاني من اضطراب ثنائي القطب، حيث حثت كيم على التعاطف مع زوجها بعد حديث على "تويتر" وجه فيه عددًا من الاتهامات المتفجرة حول خيانتها له في وقت سابق.

كما اتهم كيم ووالدتها كريس بأنهما متعصبان لذوات البشرة البيضاء، وقارن كريس بالديكتاتور الكوري الشمالي كيم جونج أون، إلا أن كاني اعتذر علنًا لزوجته فيما بعد.

وليست هذه المرة الأولى التي يعلن فيها مطرب الراب عن رغبته في الترشح لرئاسة الولايات المتحدة، إذ تحدث علنا عن الأمر بحفل تسليم جوائز MTV للموسيقى لعام 2015.

في المقابل، أظهرت  كارداشيان عن خوفها من أن يستخدم ماضيها "كسلاح" في حالة ترشح زوجها للرئاسة، وفقا لموقع بيبول. وأضافت كارديشيان: "أنظروا للأشياء الفظيعة التي يفعلونها بميلانيا ترامب بنشر صور عارية لها"، في إشارة لجلسة تصوير قديمة لزوجة الرئيس الأمريكي لصالح مجلة بريطانية.

وفي تصريح آخر لموقع نيويورك تايمز العام الماضي، وصفت كارديشيان الرئاسة بأنها "الوظيفة الأكثر ضغطا في العالم"، وأكدت أن دور السيدة الأولى غير مناسب لها تماما، على حد قولها.