رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

حكاية موقف وحيد بين ريهام سعيد ووالدتها أبكاها على الهواء

كتب: آية المليجى -

06:49 م | السبت 03 أكتوبر 2020

الإعلامية ريهام سعيد

"بحبك يا أمي" رسالة عبرت من خلالها الإعلامية ريهام سعيد، عن حبها لوالدتها، بعد تعرضها لأزمة صحية حرجة، لتشارك متابعيها بصورة والدتها، طالبة الدعاء لها.

"أرجو الدعاء لأمي ربنا يشفيها، شالت ورم من المخ، وحصل مضاعفات كتيرة.. كل واحد بيزعل مامته أو بيتخانق معاها بلاش.. لما بيمرضوا أو بيصيبهم مكروه، بتحس إن الوقت اللي اضايقت فيه أو ضيعته في خناق خسارة كبيرة.. بحبك يا أمي"، هكذا نشرت "ريهام" صورة والدتها عبر حسابها الرسمي على تطبيق "إنستجرام".

ويعد ظهور والدة الإعلامية ريهام سعيد، نادرًا، إذ أنها لم تظهر معها كثيرًا عبر حساباتها الرسمية على "السوشيال ميديا"، أو تشارك متابعيها بصور جمعتهما، سوى موقف واحد أدخل "ريهام" في حالة انهيار.

في الأزمة التي تعرضت لها الإعلامية ريهام سعيد، في العام 2018، متهمة في قضية "خطف الأطفال"، إثر الحلقة التي أذاعتها في برنامجها "صبايا الخير"، المذاع على "النهار"، وادعمت بنجاح أسرة البرنامج في إعادة طفلين مختطفين لأسرتهما، ورصدت لحظة ضبط الشرطة للمتهمين بخطف الطفلين "محمد وعمر"، وزعم أحد المتهمين أن الطفلين مخطوفين من إحدى دور الأيتام.

وعقب خروج "ريهام" من محبسها، وظهورها في البرنامج بعد أزمتها، فاجئتها والدتها بمكالمة هاتفية أبكتها على الهواء.

المكالمة التي تلقتها "ريهام" من والدتها على الهواء، كانت مفاجأة لها، وتحدثت معها والدتها على الهواء: "الله اختص ريهام سعيد بهذه الفرصة لمساعدة الأطفال المصابين، مشيرة إلى أن ريهام أكثر من يشعر بالأطفال".

وتابعت: ريهام كانت في طريقها للسجن، وقالت قبل ترحيلها "أنا شايلة هم الأطفال الصغيرين مين اللي هيقف جنبهم".

وانهارت وقتها "ريهام" بالبكاء بعد مداخلة والدتها، ولم تتمالك دموعها، خاصة بعد دعوة والدتها: ربنا يوفقك، ويشفي كل الناس دي، ويفرح قلب أهاليهم، لأنهم بيكونوا تعبانين أكتر من الأطفال".