رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أغرب قصص الخيانة.. 11 سنة خداع ورجل يستغل زوجته لسرقة عشيقها

كتب: روان مسعد -

04:07 ص | الجمعة 02 أكتوبر 2020

الخيانة الزوجية

خلال شهر تقريبا تصدرت قضايا المشكلات الزوجية، وخاصة الخيانة، وذلك بسبب اتسامها بالغرابة، فلم تعد قصص الخيانة تقليدية، زوج يضبط زوجته، أو العكس، ما يؤدي إلى قضايا ومحاكم، وإنما هناك تفاصيل مشينة أحيانا وغريبة أحيان أخرى، يستعرضها التقرير التالي.

رجل يستغل خيانة زوجته

هي آخر قصص الخيانة الغريبة، حيث استغل الرجل خيانة زوجته لعدما اعترفت له بسبب تأنيب ضميرها، حيث ذهبت الزوجة الأربعينية لزوجها وقالت له تفاصيل خيانتها له وسامحها، وعقب ذلك أراد الزوج أن يستغل قصة الخيانة لصالحه، "أنا عارف أن مراتي شمال فقلت نستغل الزبون ونقلبه".

وبالفعل استدرجت الزوجة الخائنة، عشيقها إلى البيت، وصورهما الزوج في أوضاع مخلة، وابتزه بالصور، وسرق منه مبلغ مالي، 500 جنيه، وهاتف محمول.

ذهب العشيق إلى قسم شرطة الدقي، حيث وقعت الجريمة في منطقة بولاق الدكرور، وقدم بلاغا مفاده أنه مندوب مبيعات أجبره الزوج على التصوير بأوضاع مخلة مع زوجته ليسرقه.

ولكن تحقيقات النيابة أظهرت الحقيقة، واعترفت الزوجة بأنها كانت على علاقة غير شرعية بالعشيق، وأن زوجها علم بذلك وأراد سرقته، وأكد الزوج نفس كلامها، وقال إنه كان يريد أن يبتزه لفترة أطول بالصور ليحصل على مبالغ مالية أكبر، ولكنه لم يستطع لأن العشيق أبلغ القسم وحضرت الشرطة خلال ساعات.

11 سنة خيانة

خرج الزوج صاحب تلك الواقعة باكيا في مقطع فيديو بث مباشر عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" يروي تفاصيل خيانة زوجته لمدة 11 عاما منذ تزوجها، حيث سافر إلى قطر للعمل لدى أحد الفنادق الشهيرة، إلا أنه فوجئ بفاعل خير يرسل له صور ومقاطع مصورة لزوجته مع جارها في بيت والدتها، وهو ما جعله يشك في نسب أبنائه، وأجرى بالفعل تحليل DNA أثبت عدم أبوته لـ2 من أبنائه.

وخرج الزوج ليشكو أن زوجته تعيش حياتها بشكل طبيعي، بينما صادر ضدها حكم بالحبس 3 سنوات بعدما أقام ضدها قضية زنا وكسبها، إلا أنها هربت من تنفيذ الحكم.

من جانبها خرجت الزوجة في فيديو "لايف"، محدثة ضجة كبيرة، لتؤكد أن هؤلاء الأطفال هم أبنائه، وبأنها لم تخونه يوما بل كانت على الدوام زوجة تحفاظ على أموال زوجها، ونفت إمكانية الخيانة لـ11 عاما لأنه كان فقيرا قبل السفر ويعيش معها في بيت أهله، وتحملت الفقر، واتهمت زوجها بتجارة المخدرات، وأنه "ديوث" لأنه تركها وسافر وهو على علم بعلاقتها مع شخص آخر،  بحسب قوله.

رجل يضع جثة زوجته في الفريزر

قرر رجل أربعيني يعمل جزارا أن ينتقم من زوجته بطريقة مرعبة، وذلك بعد أن خانته وتأكد من ذلك، بعدما وجد بقايا سائل رجل على ملابسها الداخلية، دون أن يكون قد مسها، وواجها بشكوكه ولكنها أنكرت ذلك تماما، إلا أنه قرر أن يقتلها بعد أن ظل يراقبها شهور.

وقتلها الزوج وسدد لها عدة طعنات متتالية ففارقت الحياة، ثم قطع الزوج جثتها إربا صغيرة، ووضعها داخل الفريزر، خوفا من خروج رائحة كريهة منها.

وبعد غيابها لفترة، شكت أسرة الضحية في زوجها فأبلغت الشرطة، والتي جاءت لتفتيش البيت، لتجد أجزاء بشرية في فريزر بيت الزوجية، ويعترف الزوج بما فعله مع زوجته، بسبب خيانتها.