رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

القصة الكاملة لأزمة هالة صدقي مع زوجها: شكك في نسب أطفالها لها

كتب: أحمد حامد دياب ومحمود الرفاعي -

04:08 ص | الخميس 24 سبتمبر 2020

هالة صدقي وزوجها وأبنائها

أزمة كبيرة وقعت مؤخرًا بين الفنانة هالة صدقي، وزوجها سامح سامي، والذي شكك في نسب أبنائها إليها وأدعى أنها حملت بهم عن طريق استئجار بويضات من سيدة أخرى، وطلب منها تحليل "dna"، للتأكد من صحة نسب أولاده لها، بعد المشاكل العديدة التى حدثت بينهما فى السنوات الخمس الأخيرة.

البداية زواج عن حب ثم مشاكل بسبب الإنجاب

البداية كانت إعلان زواج الفنانة هالة صدقي من المحام سامح سامي، فى منتصف عام 2007 بعد قصة حب جمعتهما، وبعد عامين من الزواج رزقت هالة وعمرها 48 عاما بطفليها سام ومريم، بالتحديد فى الثامن من شهر مارس عام 2009 فى مستشفى المنيل، وكانت هالة وقتها تصور مسلسل "صبايا وأحلامي".

 محام سامح سامي، اتهم الفنانة هالة صدقي من خلال فيديو له بث عبر مواقع التواصل الاجتماعي ببعض التهم، موضحًا أن موكله قام بعمل توكيل رسمي لهالة صدقي شاملا كل أعماله وأمواله، وفي عام 2016 غادر إلى أمريكا، للعمل هناك واستكمال رحلته العلمية، ليفاجأ بأن هالة صدقي قامت ببيع الأرض التي يمتلكها وأخذت أمواله من خلال التوكيل الذي تركه لها.

وطالب زوج الفنانة بإجراء تحليل "دي إن ايه"، من أجل معرفة نسب أولاده منها، وذلك بعد أن علم بأنها وضعت بويضات لسيدة أخرى من أجل إنجابها حسبما زعم "سامح" نفسه في تصريحات تلفزيونية له.

هالة صدقي حذرت من تداول معلومات مغلوطة عن القضية

كان أول رد فعل من هالة صدقي على تلك التصريحات، أنها حذرت من تداول أي معلومات مغلوطة أو مضللة، سواء عن طريق أخبار صحفية أو مقاطع مصورة، بشأن خلافها مع زوجها سامح سامي، مؤكدة أنها سوف تلجأ للقضاء حال حدوث ذلك.

وقالت الفنانة في بيان لها، إنها فوجئت بمقطع مصور لأحد الاشخاص الذي يدعي أنه محام، يتهمها فيه بالاستيلاء على أموال زوجها بموحب توكيل بشكل مثير للدهشة، ودون أى سند قانوني، كما تطرق لبعض الأمور العائلية الخاصة، التي لم يبت فيها القضاء، وبناء عليه فقد تقدم المحام الخاص بالفنانة بمذكرة للنائب العام لرفع قضية تشهير ضد هذا الشخص، وكذا ضد زوجها السابق، كما سوف يتم مخاطبة نقابة المحامين خلال ساعات للنظر في مدى مهنية ما حدث، وقياس الأضرار الواقعة على أسرة الفنانة جراء ذلك، بحسب البيان.

وأضافت هالة صدقي: "يحاول زوجي بطرق خبيثة النيل مني ومن سمعتي، بعد أن خسر قضية النفقة، رغم محاولاتي عدم التطرق للأمر في وسائل الإعلام مراعاة لشعور أولادي، إلا أنه وللأسف الشديد لم يحترم ذلك أو يضعه نصب عينيه".

هالة صدقي تعلن انتهاء القضية بسبب عدم حضور المحام وتعلن مقاضاته للتشهير بها

وبالأمس أعلنت هالة صدقي انتهاء القضية وكتبت عبر حسابها الشخصي على "فيس بوك"، "أمس تم إلغاء القضية المشينة المهينة لي ولأطفالي من الزوج المحترم لعدم دخول محاميه للقاعة بعد تأكده من حضورنا، ومعانا كل الأدلة والبراهين على كذبه وادعائه وتكرم القاضي لتأجيلها لآخر الرول لإصراري على تكملة القضية، وألغيت القضية لكنه نجح في التشهير".

وأعلنت "صدقي"، عن اتخاذها خطوات قانونية ضد زوجها والمحام صلاح السقا الذي شهر بها، مؤكدة في تصريحات صحفية، أنها لن تتنازل عن حقها، موضحة أن اعتذار المحام صلاح السقا غير مقبول، مشيرة إلى أنها تقدمت ببلاغات للنائب العام ضد المواقع التي شهرت بها ونشرت أخبارا خاطئة عنها.

وشددت هالة صدقي على أن ما يقوله زوجها كلام غير صحيح، عندما قال إنها لم يكن لديها القدرة على الإنجاب وشكك في نسب ابنيها "مريم وسامو"، مشيرة إلى أن الخلافات مع زوجها منذ 5 سنوات، موضحة أنها احترمت قراره بالسفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لكنها رفضت السفر معه، وتحملت السباب والإهانات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكنها الآن لن تسكت وستتحدث وتأخذ حقها.

ويبلغ سام ومريم أبناء هالة صدقي حاليا 11 عاما، ولا يظهران كثيرا مع والدتهم، وكان ظهورهما الأخير أثناء تكريم هالة صدقي عام 2019 فى مهرجان شرم الشيخ للسينما الآسيوية.