رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

امرأة تلد طفلا بعد ساعة فقط من علمها بالحمل

كتب: وكالات -

06:04 ص | الثلاثاء 08 سبتمبر 2020

امرأة تلد طفلا بعد ساعة فقط من علمها بالحمل

عانت امرأة من زيادة ملحوظة في الوزن خلال الفترة الأخيرة، واعتقدت أن ذلك يعود لتناولها الكثير من الوجبات الخفيفة خلال فترة الإغلاق بسبب كورونا، إلا أنها اكتشفت أنها حامل قبل ساعة فقط من ولادة طفلها.

في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء الماضي، لم تكن البريطانية تاشا ديفيز البالغة من العمر 28 عامًا، على علم بأنها حامل في طفل، إلا أنه بحلول الساعة السادسة صباحًا، دخلت الأم المستشفى بعد أن عانت من آلام شديدة في المعدة خلال الليلة السابقة، وفقًا لـ"روسيا اليوم".

وفي تمام الساعة السابعة والنصف، وصل الابن الذي سمي بـ"إسحاق"، بصحة جيدة، رغم عدم علم أمه بحملها به طوال شهور الحمل.

الأم وزوجها مارتن هيرن ذو الـ29 عامًا، أصيبا بصدمة بعد ولادة طفلهما، في حادث نادر لا يتكرر كثيرًا.

وقالت تاشا: "لقد كان مزيجا من الصدمة والمفاجأة، لم يكن لدي أي غثيان في الصباح ولم أعان من أي أعراض الحمل على الإطلا، وقبل نحو 24 ساعة من الولادة، أصبح بطني منتفخا حقا".

وتابعت: "بحلول ذلك الوقت، كنت أعاني من آلام شديدة في المعدة ولم أتبول لمدة 24 ساعة، لذلك اعتقدنا أن هناك شيئا خاطئا حقا، كان الأمر مخيفا حقا، حوالي الساعة الثالثة صباحا في الليلة التي سبقت بدء الأوجاع المفرط، أعتقد أن هذا هو الوقت الذي بدأت فيه الانقباضات لكننا بالطبع لم نكن نعرف".

وتابعت تاشا: "عندما وصلنا إلى المستشفى، سألت الممرضات عما إذا كنت حاملا فقلت لا، لكنهن قلن بعد ذلك إنهن سيجرين اختبارا وكنا في صدمة مطلقة عندما وصلت النتائج".

وخلال 41 أسبوعا من الحمل، لم يكن لدى تاشا، التي تعمل مساعدة قانونية، أي فكرة عن حملها بطفل حيث استمرت الدورة الشهرية كأنه ليس هناك أي حمل.