رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تفاصيل واقعة تعدي طباخ في دار رعاية على طفلة "في حمام الرجال"

كتب: آية أشرف -

06:14 م | السبت 29 أغسطس 2020

اغتصاب طفلة على يد طباخ في دار الرعاية

منشور تقشعر له الأبدان، بات رواد مواقع التواصل الاجتماعي يتداولونه عبر "الفيسبوك"، وبالمجموعات الخاصة بالسيدات، لواقعة اغتصاب أليمة تعرضت لها طفلة لم يتخطى عمرها الـ 11 عاماً، على يد طباخ دار الرعاية، التي ترعاها بمصر القديمة. 

تفاصيل واقعة الاعتداء

تفاصيل دونتها إحدى السيدات تُدعى "روفان. م" تسرد من خلالها ما حدث بالواقعة، مدونة: "يعني إيه بنت عندها 11 سنة تبقى عايشة في دار أيتام عادي جدا زيها زي إخواتها وبكل براءه لما تشوف كلاب بيتجوزوا فتقول يا جماعة أنا الطباخ بيعمل معايا كده، من هنا كلنا حصلنا حالة ذهول فظيع وبدأنا نسالها يا (...) يعني إيه الطباخ يا حبيببتي بيعمل معاكي كدة؟".

وتابع المنشور المدون به التفاصيل، واقعة اعتداء الطباخ على الطفلة من الخلف، قائلة: "ترد وتقول بيوديني حمام الرجالة ويقولي اقلعي البنطلون، وبيديني 5 جنيهات عشان مقولش لحد وساعات 10 جنيهات". 

واختتمت السيدة صاحبة المنشور: "لازم الطباخ ده يتحاسب لازم حق البنت يرجع". 

التضامن تتحرك وتقدم بلاغا ضد المتهم 

وقال الدكتور محمد العقبي، المستشار الإعلامي لوزارة التضامن الاجتماعي، إن الوزارة تحركت على الفور لبحث ما جرى تداوله على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حول أنباء تفيد بجريمة اغتصاب لطفلة تبلغ من العمر 11 عاماً، في إحدى دور الرعاية  بمنطقة مصر القديمة، على يد طباخ الجمعية، موضحًا أن هناك لجنة ضبطية قضائية تحركت من الوزارة وحررت محضرًا في قسم مصر القديمة ومازالت تتابع إجراءات التحقيق.

وأضاف "العقبي"، لـ "الوطن"، أن التضامن تحركت لقسم الشرطة بصحبة عدد من بنات دار الأيام والمشرفين؛ لتقديم بلاغ ضد الطباخ المتهم، وجرى تحرير محضر بالواقعة.

وحاولت "هن" التواصل مع الدار، حول رقم التواصل الرسمي، والتي وجدته بات مرفوعًا من الخدمة، عقب انتشار الواقعة. 

عقوبة الطباخ حال ثبوت الواقعة

وأوضح محمود البدوي المحامي بالنقض والدستورية العليا‎، عقوبة التعدي على طفلة، مؤكدًا إنه في حال ثبوت الواقعة توقع عليه أقصى عقوبة، خاصة أن المجني عليها طفلة، وإن الجاني من المسؤولين عن رعايتها. 

وقال خلال حديثه لـ "هُن"، إن الباب الرابع من قانون العقوبات وتحديدًا فى المادة 267 منه على عقوبة هتك العرض، وقالت: "من واقع أنثى بغير رضاها يُعاقب بالإعدام أو السجن المؤبد، ويُعاقب الفاعل بالإعدام إذا كانت المجني عليها لم يبلغ سنها ثماني عشرة سنة ميلادية كاملة أو كان الفاعل من أصول المجنى عليها أو من المتولين تربيتها أو ملاحظتها أو ممن لهم سلطة عليها أو كان خادمًا بالأجر عندها أو عند من تقدم ذكرهم، أو تعدد الفاعلون للجريمة".