رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

5 أطعمة طبيعية تضبط نسب السكر في الدم

كتب: وكالات -

09:51 ص | السبت 29 أغسطس 2020

البيض

مرض السكر من الأمراض التي تحتاج لنمط حياة محدد، بحيث يمكن التحكم في نسب السكر في الدم، لذلك يجب اتباع أنظمة غذائية محددة تساعد على ذلك.

وعرضت "سبوتينك"، بعض الأطعمة الطبيعية التي يمكن تناولها بحيث أنها تحدد من مستويات السكر في الدم.

الخضروات

الخضروات الورقية مثل السبانخ واللفت وغيرهما من مزاياها انخفاض سعراتها الحرارية، كما أنها تحتوي على المزيد من المغذيات ومضادات الأكسدة التي تساعد على إدارة نسبة السكر في الدم وحماية القلب والعين، من بين العديد من الفوائد.

كما أن الخضروات الورقية من مصادر جيدة للعديد من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين سي، الذي يقلل من علامات الالتهاب ويزيد من قوة تحمل الإنسان لنقص السكر أو ارتفاع ضغط الدم. 

البيض

البيض يحسن من مستويات الكوليسترول الجيد ويقلل من من الالتهاب كما أنه يحسن من حساسية الأنسولين، إذ أنه يحتوي على جميع الأحماض الأمينية بالكميات التي يحتاجها الجسم للحفاظ على الصحة.

وكانت إحدى الدراسات أظهرت أن تناول بيضتين كجزء من نظام غذائي عالي البروتين أدى إلى تحسين مستويات السكر في الدم والكوليسترول، لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

ويحتوي البيض أيضًا على كميات كبيرة من اللوتين والزياكسانثين، وهما مضادات الأكسدة التي تدعم صحة العين.

الأسماك الدهنية

تعتبر الأسماك الدهنية مثل السردين والسلمون والرنجة من المصادر الرائعة لأحماض أوميجا 3 الدهنية، التي تقلل الالتهاب وتحسن صحة القلب.

نظرًا لأن مرضى السكر لديهم مخاطر أعلى للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، فإن الحصول على ما يكفي من هذه الدهون يمكن أن يقطع شوطًا طويلاً في إدارة مرض السكري وكذلك تقليل المضاعفات الناجمة عن هذه الحالة.

الزبادي اليوناني

يعزز الزبادي مستويات السكر في الدم الصحية لمرضى السكر بسبب محتواه العالي من العناصر الغذائية، وخاصة الكالسيوم وحمض اللينوليك المترافق.

وتشير الأبحاث إلى أن حمض اللينوليك المترافق يحسن عمل الأنسولين، ويقلل من مستويات الجلوكوز المنتشرة، كما أنه يساعد في إنقاص الوزن ووظيفة المناعة.

ويحتوي الزبادي على نسبة عالية من البروتين، مما يزيد من الشهية ويقلل من السعرات الحرارية.

الكركم

الكركم من التوابل القوية ذات الفوائد الصحية العديدة، ويساعد الكركمين، العنصر النشط في الكركم، في تقليل الالتهاب وخفض مستويات السكر في الدم.

ويحتوي الكركم على العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة، التي تحمي من أمراض القلب ومشاكل الكلى.