رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

أولياء الأمور عن النظام التعليمي الجديد: المتابعة والجدول أفضل الحلول

كتب: ندى نور -

05:20 ص | الخميس 27 أغسطس 2020

كيف يتعامل أولياء الأمور مع النظام التعليمي الجديد

شهور قليلة وتبدأ الدراسة والعودة للمدارس وسط مخاوف بعض أولياء الأمور من الموجه الثانية من فيروس كورونا، ولكن مع قرار وزارة التربية والتعليم بتقليص عدد أيام خروج الطلبة للمدارس يبحث أولياء الأمور عن الطريقة التي تساعدهم على تأهيل الطلبة المذاكرة من المنزل.

شيرين: هعمل جدول لأولادي يساعد على المذاكرة

خوف يسيطر على شيرين حمدي، ولية أمر ثلاثة طلاب بمراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية، بعد احتمالية ظهور موجة ثانية من كورونا، قائلة أثناء حديثها لـ "هُن"، "عودة أولادي للدراسة متوقف على الموجة الثانية من فيروس كوفيد19 بمعنى لو الأعداد قليلة هودى مع كل الإجراءات الاحترازية لكن لو الأعداد زيادة هكتفى بمذكرتى معاهم".

وأضافت أن وجود الوسائل التعليمية الحديثة هو العامل الرئيسي للعملية التعليمية الآن، لذلك تحاول تأهيل أبنائها من الآن لاستقبال العام الدراسي الجديد، "هعمل جدول ليهم وهذاكر معاهم مواد مختلفة لكل واحد فيهم لحد ما يتعودوا على النظام الجديد".

المتابعة المستمرة واستغلال الوقت أول خطوات نهلة مع ابنائها

وجدت نهلة طارق، ولية أمر، تقليص عدد أيام الدراسة فرصة لاستغلال مهارات الطلاب وتنمية قدراتهم على البحث، "هستغل أيام جلوس أولادى في البيت في تنمية مهاراتهم بكيفية إجراء بحث علمي استعدادا للامتحانات".

وترى "نهلة" أن المتابعة المستمرة للأبناء هى الحل الأمثل لتنمية قدرات الطالب في النظام الجديد، وتنمية مهارات الطالب تكنولوجيا.

تأهيل الطلاب قبل العودة للدراسة

من جانبه أوضح مجدي حمزة، خبير تربوي، أن هناك بعض الخطوات التي تساعد على تأهيل الطلاب قبل العودة للمدرسة، منها كما ذكرها أثناء حديثه لـ"هُن".

مراجعة المناهج القديمة

على أولياء الأمور تأهيل الطلاب على استذكار المناهج بمراجعة سريعة على مناهج العام الماضى.

ممارسة بعض الأنشطة التعليمية مثل الألعاب التي تعتمد على التفكير وذلك لمراحل الابتدائية والإعدادية

قراءة الكتب المرتبطة بمناهج إعدادي وثانوي.

إجراء الأبحاث العلمية ومساعدة أولياء الأمور للطلبة في البحث عن المعلومة والدراسة عن بعد.

ونصح "حمزة" أولياء الأمور بمنع الدروس الخصوصية، لأنه يصب في مصلحة أولياء الأمور وتقدم العملية التعليمية.