رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

ريهام سعيد تثير الجدل حول خضوعها لعمليات تجميل: "نفختي شفافيك أوي"

كتب: يسرا محمود -

11:38 م | الأربعاء 26 أغسطس 2020

ريهام سعيد

صورة جديدة، شاركتها الإعلامية ريهام سعيد، عبر حسابها الرسمي على موقع "إنستجرام"، تسببت في إثارة الجدل حول حضوعها لعمليات تجميل، أدت إلى تغير ملامحها.

وظهرت "ريهام" بمكياج بسيط، وشفاه منتفخة، فضلًا عن تسريحة شعر إنسيابية تحمل بعض التموجات، معلقة باللغة الإنجليزية: "بداية حكيمة جديدة.. أحبك جميعًا".

وخلال الساعات الماضية، تفاعل رواد موقع التواصل الاجتماعي مع المادة المصورة، التي حققت مئات الآلاف من تسجيلات الإعجاب والتعليقات، أبرزها: "نفختي شفافيك أوي"، و"زي القمر وحلوة.. بس بلاش عمليات تجميل"، و"ليه بتعملوا كده في نفسكم".

وعلق حساب يحمل اسم فتاة: "بقيتي شبه مي حلمي أوي"، لترد "ريهام" عليها: "ده شيء يشرفني".

وتضمنت التعليقات أيضا تدوين متابعة لها: "هي أحلى كتير من مي.. بس كلهم بيعملوا نفس عمليات التجميل وبيبقوا شبه بعض"، لتعلق "ريهام" عليها بسخرية: "عمليات مش عملية واحدة كمان".

وفي مطلع الشهر الجاري، انهارت الإعلامية ريهام سعيد من البكاء، أثناء رواية واقعة تحرش تعرضت لها أمام منزلها في مارينا بالساحل الشمالي، قائلة خلال مقطع فيديو نشرته عبر صفحتها الرسمية على موقع الفيديوهات "يوتيوب": "أنا مش قالعة ومش لابسة بكيني، وبأكل ابني، وكنت قاعدة قدام بيتي، ووقف 6 شباب في العشرينات، وطلبوا مني أتصور فرفضت".

وأوضحت، أن طفلها في هذه اللحظة كان يقضي حاجته، وعندما رفضت طلب الشباب، قال أحدهم لهم: "يا عم سيبك منها دي محبوسة، دي رد سجون".

وواصلت: "أنا عاوزة حقي، وكنت محبوسة احتياطي، وثبتت برائتي في أول جلسة، أنا قضيت حياتي كلها بعمل كل حاجة كويسة لشغلي والناس والدولة، وفي الآخر اتحبست 30 يومًا وكان حبس احتياطي، أنا عاوزة أعرف دلوقتي أعمل إيه".