رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الحظ العثر يواجه هالة صدقي في الزواج.. تغيير ملة وإنكار نسب أبنائها

كتب: آية المليجى -

08:12 م | الجمعة 21 أغسطس 2020

الفنانة هالة صدقي

أزمات متعددة مازالت تواجهها الفنانة هالة صدقي، خاصة في زواجها، فمن اضطرارها لتغيير ملتها حتى يتسنى لها الطلاق من زوجها الأول، إلى الدخول في دوامة من المشاكل والدعاوى القضائية مع زوجها الثاني، ليكون الحظ العثر هو نصيب الفنانة هالة صدقي في زواجها.

ويرصد "هن" تفاصيل أزماتها في حياتها الزوجية

تغيير الملة

في أواخر التسعينات، تزوجت الفنانة هالة صدقي من رجل الأعمال مجدي وليم، لكن أشهر قليلة وبدأت الخلافات تعرف طريقها إلى منزل الزوجية، لتلجأ وقتها "هالة" إلى طلب الطلاق عن طريق المحاكم.

أزمة كبرى دخلتها الفنانة هالة صدقي، مع المحاكم والكنيسة، إذ أقامت دعوى خلع من زوجها، القضية التي ظلت سنوات في أروقة المحاكم، واضطرت في النهاية إلى تغيير ملتها من القبطية إلى السريانية.

ورغم المعاناة التي عاشتها "هالة" خلال رغبتها في الانفصال عن زوجها، لكنها أوضحت تفاصيل أزمتها خلال برنامج "100 سؤال"، مع الإعلامية راغدة شلهوب، بأنها تؤيد الكنيسة في التشديد والقيد التي تفرضه على الراغبين في الحصول على الطلاق.

وأوضحت "هالة" بأن شهرتها كانت السبب في نيل طلاقها بعد فترة طويلة، وذلك لاكتمال الأوراق والتأكد قبل الحكم من الطلاق، لافتة إلى أن هذا ما فعلته الكنيسة أيضًا بسبب شهرتها، ومنحتها حريتها عقب 5 أعوام. 

دعاوى نفقة وإنكار نسب

وعقب انفصال هالة صدقي عن زوجها رجل الأعمال، تكررت تجربتها مع قفص الزوجية للمرة الثانية، التي جاءت في العام 2007، من المحامي سامح سامي، وأنجبت منه طفليها التوأم "مريم ويوسف".

ورغم إبعاد حياتها الشخصية عن وسائل الإعلام، لكن تردد بعض الأخبار عن خلافات حادة وقعت بينهما، وهاجر زوجها "سامح" إلى الولايات المتحدة الأمريكية في العام 2016.

وخلال الساعات الماضية، كانت المفاجأة الصادمة لجمهور الفنانة هالة صدقي، بعدما خرج زوجها في مقطع فيديو عبر موقع يوتيوب كاشفًا عن عدد من الدعاوى القضائية بينهما، ومنها دعوى إنكار نسب طفليهما التوأم.

وذكر "سامح" خلال مقطع الفيديو بأن زوجته "هالة" استغلت التوكيل العام الذي كان حرره لها، وباعت لنفسها أرض كان يمكلها وحصلت على مبالغ مالية، ومن ثم فوجئ برفع قضايا نفقة بأرقام وصفها بـ"الخيالية".

وأوضح الزوج أنه تأكد بعد ذلك بأن هالة صدقي لم تكن الأم الحقيقية لأبنائه على حد قوله: "هي مش أمهم الحقيقية.. البويضات خاصة بسيدة أخرى دون علمي والرجوع ليا".

واستنجد "سامح" بالنائب العام قائلا: "أنا اللي بستنجد بالنائب العام.. أنا مقهور أرجوك أقف جنبي.. وبطالب بتحليل الـDNA.. عشان عاوز أثبت حقي".

وردًا على ذلك، ذكرت الفنانة هالة صدقي، خلال حديثها لـ"الوطن"، بأنها ستتقدم بلاغ للنائب العام ضد زوجها ومحاميه، بالإضافة إلى المواقع الإخبارية التي تداولت هذه الأنباء وتناولت اسمها: "بيني وبينه القضاء".

وتابعت الفنانة هالة صدقي، بأنه طيلة زواجها حافظت على سمعة منزلها وأبنائها، وحرصت على إبعادهم عن الأضواء حفاظًا عليهم، رغم المشاكل مع زوجها وعدم إنفاقه عليهم.

وأكدت "هالة" بأنه على مدار الـ5 أعوام ماضية لم تتحدث في شيء، حفاظًا على أبنائها: "بقالي 5 سنين مش بتكلم في حاجة.. لكن دي ضريبة شهرتي ومعنديش غير ولادي اللي محدش عملهم حساب للأسف.. ودي ضربة ليهم أكتر".