رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

أبرزهم بخيل المشاعر.. صفات تسقط الرجل من قلب المرأة وإن كانت تحبه بشدة

كتب: سما سعيد -

04:28 ص | الأربعاء 19 أغسطس 2020

من الشخص التي قد تمل منه المراة حتى وإن كانت تحبه؟

يظل رابط العاطفة بين الرجل والمرأة من أقوى الروابط لاستمرارية العلاقة، فالحب قد يجعل أحد الطرفين يتغاضى عن كثير من الأساسيات وخاصة النساء والتي يعتبر جزء كبير منهن تحكمهم مشاعرهن.

فقامت "هن" بطرح سؤال على بعض الفتايات عمن هو الشخص التي قد تمل منه المرأة حتى وإن كانت تحبه؟

داليا. ع فتاة عشرينية أجابت على السؤال قائلة: "بخيل المشاعر، يمكن يكون أصعب من البخيل ماديا، وصادفت شخص عنده نفس الصفة وكرهته بالرغم من أنه كان وسيم".

أسماء. م صاحبة الـ 30 عاما قالت: "المحبط، ارتبطت فترة بشخص كان دايما خايف من نجاحي وظهرت بشدة بعد ما حصلت على الماجستير فأصبح يصر على إحراجي أمام الناس، مع الأسف كنت بحبه 5 سنين لحد ما صحيت يوم وقررت إني أنهي الارتباط ده".

منى. ح ربة منزل ثلاثينية قالت مجيبة على سؤالنا إن أي صفحة ممكن أن تغفر للشخص الذي أحبه ما عدا القسوة، وتابعت: "القسوة أكتر صفة سيئة ممكن تتعرض لها أي سيدة، الشخص القاسي لا يحتمل وعمره ما هيقدر تحمل الست اللي معاه".

"مبيطبطبش" كانت من أشد الأجابات غرابة قالتها "سها. أ" تعبيرا عن شدة القسوة التي قد تتعرض لها المرأة من شخص تحبه، خاصة في أشد الفترات احتياجا له قائلة: "ارتبطت لمدة 3 سنوات بشخص عمره ما طبطب عليا ولا قالي كلمة حلوة، كتر القسوة تقطع عروق المحبة".

وكان رأي الطب النفسي مشابها لحد كبير من رأي الفتيات حيث أوضح الدكتور محمد هاني أستشاري الصحة النفسية والعلاقات الاسرية في حديثه لهن عدة نقاط قد تجعل الفتاه تصل لدرجة من الملل قد تصل للكره بشخص تحبه أولهم القسوة والتي يتسم بها شخص معدوم الحنان، والذي يستقبل منها أي شيء برد فعل عنيف وقاسي، معتبرا أن كثيرا منهن يعتبر الحنان أهم أركان الحب والتي تبنى عليها باقي العلاقة.

كما أضاف أن الشخص المتعدد العلاقات قد يجعل من المرأة كائنا لا يثق بنفسه أو بمن حوله وتضطر لقطع تلك العلاقة حتى وإن كانت تحبه في سبيل شعورها بنفسها وكيانها وأنها يجب أن تكون في حياته بمفردها دون منافسة مع شخص لن يسقط في نظرها أبدا خاصة لو لم يعط لنفسه فرصة أخرى كي تسامحه.

وتابع أن "بخيل المشاعر" من الصفات التي تقتل أي علاقة مهما كانت قوتها لأنه يجعل من حبيبته كأن يقدم كل ما لديه دون مقابل ولو كان معنويا، بالإضافة لـ "سليط اللسان" الذي يستخدم تعبيرات غير لائقة في أي وقت على سبيل القوة أو الفكاهة في بعض المواقف، ما يؤدي لخجل الفتاة منه مما يجبرها لعدم اختلاطه مع المقربين منها مما يترتب عليه عدم استكمال العلاقة.