رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

قروا الفاتحة في "عزا".. قصة حب هبة مجدي ومحمد محسن (فيديو)

كتب: غادة شعبان -

09:33 ص | الثلاثاء 28 يوليو 2020

قصة زواج هبة مجدي ومحمد محسن

التقيا للمرة الأولى، قبل 8 سنوات في الأردن، حينما ترشحا كأفضل مطرب وفنانة في عام 2012، لم يكن يخطر ببال الثنائي أن تجمع بينهما مناسبات أو أعمال، حتى تلك اللحظة التي وقعت عينه عليها بالصدفة ليقرر ترشيحها كبطلة لمسرحية "ألف ليلة وليلة"، مع الفنان يحيى الفخراني، ليتسلل الحب لقلبي هبة مجدي ومحمد محسن شيئًا فشيئا.

تعرفا الثنائي وتقربا إلى بعضهما البعض خلال الاستعدادات للمسرحية، إلى أن قرر الفنان الشباب التودد إليها أكثر، وروت خلال استضافتها في برنامج"معكم"، مع الإعلامية منى الشاذلي كواليس قصة حبهما، "محمد جاء لي يوم وقال إن هناك شخصا وضع وردا في دولاب بقاعة الزوار، وذهبت ووجدت وردا أبيض، وفي المنتصف وردة حمراء، وسألت عن الشخص ورفض أن يخبرني من هو، لكن في النهاية اعترف لي بأنه هو من أحضر الورد".

يتزامن اليوم 28 يوليو، يوم ميلاد الفنانة هبة مجدي، ويُقدم "هُن"، لقطات من قصتها مع الفنان محمد محسن، خلال السطور التالية.

لم تكن قصة الثنائي كغيرها إذ تخللتها العديد من المواقف الحزينة والمبهجة، ولعلهما دخلا في اختبارات عدة، كان أبرزها وفاة عم هبة، ليساندها محسن، مقررًا التقدم لخطبتها، "قلت لها أنا هجيب أهلي ونيجي نعزي"، وتابع "رُحت مع أسرتي عشان نعزي، وكانت أسرة هبة أيضًا في العزاء، فقلت نقرأ الفاتحة للنبي، وللمتوفى، وفتحتنا أنا وهبة"، الكل اتصدم في البداية، لكن كلهم قروا الفاتحة، وباركوا لنا".

بطريقة استثنائية رمانسية قرر الثنائي الاحتفال بخطبتهما وسط جمهورهما وعلى خشبة المسرح، والتي كان شاهدًا عليها الفنان يحيى الفخراني، والذي رحب بالفكرة حينما قاما بعرضها عليه.

تكللت قصة الثنائي بالزواج، ورزقا بطفلتهما الأولى"دهب"، والتي كانت روت "هبة" تفاصيل علاقتها بابنتها وتجربة الأمومة، خلال حلولها ضيفة ببرنامج"مع دودي"، قائلةً "كنت أعاني من صعوبة في النوم، إضافة إلى أنني لا أعرف بماذا تشعر ابنتي الصغيرة، خاصة أول 4 أشهر".

وأضافت، أثناء حلولها ضيفة ببرنامج "مع دودي"، المُذاع على قناة "النهار"، أنها "أصبحت أكثر صبرًا، وطفلتي اعتادت سماع أغنيات بعينها بصوت والدها، بينها أغنية كتبناها ولحناها اسمها (سمتني ماما دهب)".

وتابعت هبة: "محمد يلعب مع دهب وكأنه في مثل عمرها، كما أن الطفلة لا تشبهنا، بل تشبه والدي".