رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بنات المشاهير في مرمى التحرش والتنمر: من ابنتي شريف منير لابنة السولية

كتب: غادة شعبان -

06:29 ص | الأحد 12 يوليو 2020

عمرو السولية وابنته

يمسكون بهواتفهم المحمولة يتجولون وسط حسابات المشاهير المختلفة، يتفقدون حياتهم الشخصية منها والعامة، يعتقدون كأنها ملك لهم فيوجه لهم بعض من المتابعين كلمات قاسية وانتقادات لاذعة، تصل إلى حد الألفاظ البذيئة، والسخرون من بشرتهم، متنمرين بأطفالهم حتى وصل الأمر للتحرش بهم إلكترونيًا بطرق غير إنسانية وسوية.

لم تسلم الفتيات والأطفال من تلك المعركة الإلكترونية التي يشنها البعض تجاه المشاهير، خلال الفترة الأخيرة، وكانت آخرهن قصة التحرش بـ"ليلى" ابنة لاعب كرة القدم عمرو السولية نجم وسط الفريق في النادي الأهلي، التي تبلغ من العمر 3 أعوام، إذ حملت عبارات التحرش، "بنتك وتكة يا سولية"، و"يا ريت تلبس بنتك ملابس محترمة وأنت شخص محترم فلازم تربي بنتك تربية محترمة، وربنا يخليلك ليلى وصوفيا".

وقال آخر، "بنتك مكنة صيني هبيع دكرين البط وادفع فلوسهم مهر واتجوزها"، و"استر بنتك عشان تكبر مستورة".

كان هذا الأمر صادم لنجم كرة القدم إذ أصبحت طفلته مادة خصبة للمتحرشين ما جعله يقرر الرد على هؤلاء قائلًا: "بنتي ليلى عندها 3 سنين ونص، لسه قالعة البامبرز الكلام ده بيتقال على طفلة، إيه اللي يخلي بني آدم خنزير ممكن يبص على لبس طفلة ويركز غير إنه فعلا خنزير، إيه المرض ده، دول اللي لما بيكبروا بيكونوا مغتصبين ومتحرشين وبنخاف على بناتنا وأهلنا ينزلوا الشارع علشان ميتعرضوش لأذاهم".

وتابع: "أتمنى الشيوخ اللي بيبرروا للتحرش ولبس البنت يكونوا مبسوطين دلوقتي وهما شايفين اللي بيحصل، قررت أتقدم ببلاغات ضد أصحاب الكومنتات دي علشان اللي زيهم دول مينفعش يكبروا وسطنا".

ليلى، ابنة نجم كرة القدم لم تكن الأولى ممن وقعن فريسة للتنمر والتحرش من قبل الرواد عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فقد سبقها العديد من أبناء المشاهير، وهنّ.

فريدة وكاميليا شريف منير

تعرض الفنان شريف منير وأسرته، لأزمة كبيرة أصبحت حديث الكثيرين خلال الشهر الماضي، عقب تعرضه للتنمر والانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصًا "إنستجرام"، وهو الأمر الذي وصل إلى اللجوء للقضاء.

كان منير شارك عبر حسابه الرسمي على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، صورة لابنتيه فريدة وكاميليا، وأرفق تعليقًا قال خلاله: "فريدة شريف منير اللي قاعدة.. كاميليا شريف منير اللي نايمة.. تصوير كاميليا شريف منير".

الا أن الصورة تلقت العديد من تعليقات، حملت معنى التنمر والتحرش، ما جعل الفنان شريف منير يحذفها، من حسابه، ليعلق بعد ذلك: "الإفراط في حسن النية قد يكلفك الكثير.. بعدما نزّلت صورة بناتي، فريدة 16 سنة، وكاميليا 12 سنة، وشوفت تعليقات من ناس مرضى، وقليلي الرباية، وجرحوا بناتي وجرحوني، فمسحت الصورة ولقيت البوست ده معناه ينطبق عليا، حسبنا الله ونعم الوكيل".

وعلق على إعادته لنشر الصورة قائلًا: "أنا إمبارح نزّلت صورة بناتي الصغيرين.. ولقيت تعليقات من ناس سافلة ومريضة.. جرحوني وجرحوا بناتي.. وتحت ضغط من بناتي ووالدتهم.. طلبوا منّي أمسح الصورة.. فمسحتها".

وتابع "منير" في تعليقه: "لكن أنا نزّلتها تاني لأن شوية الهمج المتخلّفين دول مش هما اللي هيحددوا أنشر إيه وما أنشُرش إيه.. وأي حد هيكون على أي صفحة تخُصّني.. لو تعدّى حدوده.. هاخد الإجراء القانوني ضده.. اللي بيوصل للسجن أحياناً".

ابنة إيمان العاصي

كانت الفنانة إيمان العاصي كشفت عن مضايقات تتعرّض لها ابنتها ريتال، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم استيعابها للأسباب الحقيقية وراء الشحنات من الغضب التي يسلطها البعض تجاه الآخرين وخاصة الأطفال، "أنا بنتي العيلة الصغيرة مش سايبنها في حالها".

كنزي وجنا عمرو دياب

ولم تسلم كنزي وجنا ابنتا الهضبة عمرو دياب، من التحرش والتنمر فأصبحتا مادة خصبة للمتابعين، وخاصة كونهن مستمرتين في إثارة الجدل، مع متابعيهن، بسبب إطلالاتهن التي يصفها البعض بالجريئة، وأوضاع تصويرهن الأمر الذي بات يعرضهما للانتقادات بين الحين والآخر.  

وتتصدر جنا دياب محركات البحث من وقت لآخر، وتثير الجدل سواء بسبب ملابسها أو ظهورها مع شباب، وهو ما يدفع البعض لانتقاد صورها عبر التعليقات، كما أنها معروفة بصوتها وحبها الغناء، وتشارك متابعيها دوما بصور وفيديوهات من حياتها اليومية.

وأثارت كنزي، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها بإطلالة جريئة مجددا، بملابس البحر مع شاب من أصدقائها في أمريكا، حيث تقيم مع شقيقتها ووالدتهما زينة عاشور.

وأطلت كنزي في بعضها مرتديةً بنطالاً باللون الفوسفوري مفتوحا من معظم أنحائه، وسترة سوداء بلا أكتاف ومكشوفة البطن.

وانتقد بعض المتابعين إطلالة كنزي واتهمها البعض بالتعري وبأنّ ملابسها فاضحة.