رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

روحت استلم عربيتي مع جوزي تحرش بيا السمكري.. هدير: عملت محضر ومش هسيب حقي

كتب: سما سعيد -

12:01 ص | الأربعاء 08 يوليو 2020

البلوجر هدير عبد الرازق

رغم مرور قرابة ثلاثة أشهر على الواقعة التي تعرضت لها البلوجر المصرية هدير عبدالرازق، دفعتها الحملة المناهضة للتحرش، بإعلانها عبر صفحتها الشخصية على فيس بوك، لتسرد واقعة مؤلمة تعرضت لها، التي وصل متابعين اللايف بعد مرور دقائق قليلة، لأكتر من 5 آلاف متابع، ظهرت من خلاله في حالة انهيار وبكاء.

 "مد ايده عليا وأنا جنب جوزي، ضربني وشد شعري لما ضربته بالقلم".. هكذا قالت هدير في حديثها لـ"هن"، مضيفة أنها تعرضت لواقعة تحرش من سمكري سيارات، كان يعرفه زوجها رجل الأعمال فايز فتحي، بغرض تصليح سياراته، فاقترح عليها زوجها الذهاب معه، لمتابعة إصلاحات سيارتها.

وتابعت: "كانت الأمور طبيعية، حتى اللحظة اللي بدأ فيها السمكري بتوضيح بعض الإصلاحات المطلوبة في العربية، لكن اتفاجئت بأنه مد ايده علي، ولمس جسمي"، الصدمة جعلتها تصرخ فيه، إلا أنه باغتها بالضرب هي وزوجها، لعدم افتضاح أمره، متهمها هي بأنها "تتبلى عليه".

كثرة عدد من يعملون معه من المؤيدين للرجل، جعل زوج هدير ينطلق بها لأقرب نقطة شرطة بمنطقة بولاق الدكرور مكان الواقعة، وعمل محضر رسمي بالواقعة، وبالفعل تم التأكد من الواقعة.

وأوضحت: "رفض المتحرش يرجع لي عربيتي، وطلب فلوس، وأني أتنازل عن المحضر، لكن زوجي رفض، ومستمرين لحد ما أخد حقي منه"، قائلة: أن من وقت ما البنات قالوا مش هنسكت للمتحرش، والبنات كلها عرفت إنها لازم تتكلم".

 

وأوضح فايز فتحي زوج هدير في حديثه لـ"هن"، أنه مستمر في مطالبة حق زوجته، قائلا: "لو كل متحرش أخد عقاب رادع، كله هيخاف يعمل كدة، خصوصا إن ظهر نوعية جديدة منهم، عنده الجرآة إنه يعمل أي فعل مع أي ست، حتى لو جوزها موجود في نفس المكان، الوضع أصبح مرعب".

وأكد الزوج، أن المحضر تحول لقضية جنحة منذ شهر مارس، ومنتظرين ظهوره، لحين جلسة الحكم ومتابعة القضية.