رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

والدة طفل التوحد المُغتصَب: اكتشفت الجريمة بالصدفة والمتهم معترف باللي عمله

كتب: يسرا محمود -

08:23 م | الأحد 28 يونيو 2020

والدة الطفل المعتدى عليه

روت أماني البيومي، والدة الطفل المصاب بالتوحد "صهيب"، الذي تعرض للاغتصاب على يد أحد الجيران بمنطقة مدينة نصر بالقاهرة، تفاصيل تلك الجريمة، التي شغلت الرأي العام خلال الساعات الماضية، عقب نشرها مقطع فيديو عبر موقع فيسبوك، تستغيث بالمسؤولين، للحصول على حق نجلها.

وقالت "البيومي" في تصريحات خاصة لـ"الوطن"، إن واقعة الاعتداء الجنسي حدثت في يناير الماضي، مضيفة: "الموضوع بدأ لما سبته يلعب كورة في الشارع وروحت مشوار، ورجعت لقيت ولدين بيضربوه، بس متوقعتش يكون حصل حاجة"، لافتة إلى أنها اكتشفت بعد ذلك إن تلك الواقعة وراء اغتصاب نجلها، التي تمت على يد أحد المراهقين المعتدين عليه بالضرب، ويدعى "أحمد"، وهو من سكان المنطقة، ومعروف بالانفلات الأخلاقى بالرغم من عدم تجاوزه 15 سنة.

والدة الطفل المصاب بالتوحد: المدان وأسرته عملوا مهرجان في الشارع

وتابعت، أن نجلها صعد إلى المنزل في صمت دون التحدث عن تفاصيل الأذى الذي تعرض له، مردفة: "بعدين حد من قرايب أحمد  قالي إبعدي ابنك عنده، لإنه عايز يشربه سجاير بالعافية ويأذيه، ومش هقدر أقول أكتر من كده".

واستطردت، أنه عقب حديث أحد أقارب "أحمد"، أخبرها جارها  بتوجه ابنها لشقة طفل يدعي "محمد" على مدار سنة كاملة، ما تسبب في ذهولها وغضبها، لتتوجه إلى الحمام لغسل وجهها، إلا أنها اكتشفت بالصدفة ملابس داخلية لنجلها ملطخة بنزيف، "فربط الخيوط ببعضها، وعرفت إنه ده بسبب أحمد، لإنه لو بيروح البيت للولد التاني من 2019، مكنتش هينزل دم كتير كده"، وتوقعت إن أسرة الجاني وراء تلك الشائعة لإلصاق التهمة بطفل آخر غير ابنهم.

وواجهت "البيومي" أسرة "أحمد" بالواقعة، إلا أنهم أنكروا في البداية، ولكنها أخرجت لهم دليل الإدانة الملطخ بالدماء، "ولقيت قريبهم بيقولي خلاص بلاش تفضحي ابنك"، إلا أنها أصرت على تحرير محضر، واعترف الجاني بجرمه في التحقيقات، وتم إيداعه في الحبس، و"من ساعتها وهما بيشتمونا، وهما سوابق، وأمه مرفوع عليها قضايا نصب".

صُدمت والدة الطفل المصاب بالتوحد، بالإفراج عن المدان على ذمة القضية مع دفع كفالة مالية، بالرغم من اعترافه، مردفة: "عملوا فرح في الشارع وجابوا دي جي وموتوسكولات وقعدوا يشتمونا وابني منهار وحقه مجاش"، ما دفعها للتوجه إلى النيابة وتقديم تقرير الطب الشرعي الذي يثبت الاعتداء، مع رقم المحضر في نيابة الطفل 272، مختتمة حديثها: "أنا قعدت في النيابة 10 ساعات، بعد ما وثقت المهرجان في فيديو إمبارح، ومستعدة أضيع عمري كله بس حقه يظهر".

تفاصيل فيديو الاستغاثة من شرفة والدة الطفل المصاب بالتوحد

وكانت الأم التي تدعى أماني البيومي، بدأت مقطع الفيديو، المنشور مساء أمس، بتصوير الشرفة المقابلة لمنزلها والشارع، الذي تخرج منه أصوت موسيقى مرتفعة، دالة على عقد احتفال، بينما يبكي أبناء والدة المنجي عليه.

تسرد أم الضحية، قصة نجلها في مادة مصورة لم تتجاوز الثلاث دقائق، قائلة: "عايزة حد يفهمني إزاي طفل توحد أتعرض للاغتصاب، بقاله كام شهر ومفيش عقاب".

وتابعت الحديث: "عاملين نتشتم ومتعرضين لتهكم وسخرية وقلة أدب.. أنا ابني منهار، والتاني بيحتفل".