رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

"ترميم".. مركز خيري يقدم مساعدات طبية لعلاج تشوهات الختان في مصر

كتب: ندى نور -

11:21 م | الإثنين 22 يونيو 2020

ختان الاناث

تشويه الأعضاء التناسلية عادة قديمة ويتحمل ضحاياها الفتيات بسبب أثارها الصحية والنفسية، وتزداد حالات الوفاة بسبب ختان الإناث كل عام.

فكر كل من الدكتورة ريهام عواد، والدكتور عمرو سيف الدين، أطباء الجراحة، في مساعدة الفتيات ضحية علميات الختان، بتأسيس مركز خيري لعلاج وجراحة تشوهات ختان الإناث ليكون بذلك الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط.

"ترميم ختان"، ذلك هو الاسم الذي اختاره "ريهام و عمرو"، ليكون اسما للمركز، "الاسم يتماشي مع نوعية العلاج المقدم للفتاة خلال علاجها، حيث يتم من خلال علاجات متنوعة و عمليات جراحية لترميم و تقويم و تجميل ما اتلفته عمليات الختان"، حسب حديث الدكتورة ريهام لـ"هن".

تهدف المبادرة إلى الاستفادة من خبرة الدكتور عمرو سيف، والتي تصل إلى 25 عاما في إجراء عمليات ترميم الختان والتجميل النسائي للمتضررات من الختان، "فكرنا نعمل مبادرة الغرض منها إيجاد حلول مناسبة لمن تعاني من تشوهات ومشاكل صحية ونفسية بعد الختان، فوضعنا أساس المركز بعد دراسة في كثير من الدول".

بدأ العمل في المركز قبل 5 أشهر، يبدأ العلاج بالفحص الدقيق لكل سيدة مع وضع خطة علاج بعد التقييم والإدراك النفسي، ثم يحدد نوع العلاج المناسب قد يكون غير جراحي لتحسين الإحساس والثقة بالنفس، أو جراحي لترميم و تقويم الأعضاء الأنثوية التي تعرضت للبتر أثناء الختان، "بنحاول نرجع للست الأعضاء التي افتقدتها وتحسين الثقة بالنفس وجودة الحياة".

الموارد المالية هي المشكلة الأساسية، التي يحاول المركز التغلب عليها حاليا بواسطة تبرعات، لتقديم الخدمات للمرضى بأسعار مناسبة.

تتمنى ريهام، توقف ختان الإناث حفاظا على الفتيات، فكثير من البنات بتتدمر نفسيا و صحيا بعد الختان