رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

ما حكم أن تعرض الفتاة نفسها للزواج؟.. الأزهر يجيب

كتب: هبة وهدان -

08:49 ص | الإثنين 22 يونيو 2020

الشابة مها أسامة

حالة من الجدل تعرضت لها الشابة الثلاثينية مها أسامة، التي ظهرت في مقطع فيديو مصور على حسابها على موقع "فيسبوك"، تعرض من خلاله نفسها للزواج وهو ما دفع البعض لتأييدها ودفع البعض الآخر لانتقادها، إلا أن الأزهر حسم الأمر بالرد على "حكم من تعرض نفسها للزواج".

ووفقا لحلقة سابقة لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، نشرت في يونيو 2017 على الفضائية المصرية، فإنه يجوز شرعًا للفتاة أن تخطب لنفسها، وللأب أن يخطب لابنته حين يشعر أن هناك شابًّا مناسبًا لابنته، رغم أن ذلك مخالف لما جرت به العادة، وقد حدث ذلك بالفعل في عهد النبي صلي الله عليه وسلم.

وأضاف "الطيب"، في حديثه اليومي الذي يذاع على الفضائية، أن أَنَسًا قال: جَاءَتِ امْرَأَةٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- تَعْرِضُ عَلَيْهِ نَفْسَهَا، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَلَكَ بِي حَاجَةٌ؟ فَقَالَتْ بِنْتُ أَنَسٍ: مَا أَقَلَّ حَيَاءَهَا، وَا سَوْءَتَاهْ وَا سَوْءَتَاهْ، قَالَ: "هِيَ خَيْرٌ مِنْكِ، رَغِبَتْ فِي النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَعَرَضَتْ عَلَيْهِ نَفْسَهَا"، فابنة أنسٍ كانت متأثرة بالعادات والتقاليد لكنه أراد أن يصحح لها هذه العادات والتقاليد بالشريعة الإسلامية، وقد استنبط الفقهاء من هذا الحديث جواز أن تعرض المرأة نفسها على الرجل الصالح، وهنا يأتي معيار التدين والخلق.

وأضاف: "وحدث كذلك حِينَ تَأَيَّمَتْ (صَارَتْ أَيِّمًا وَهِيَ الَّتِي يَمُوتُ زَوْجُهَا) حَفْصَةُ بِنْتُ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ مِنْ زوجِها خُنَيْسِ بْنِ حُذَافَةَ، فعرضها عُمَرُ على عُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ فاعتذر، ثم عَرضَها على أبي بَكْرٍ الصِّديق فَصَمَتَ أيَّاما فَلَمْ يُجِبْ بنعم أو لا، ثُمَّ خَطَبَهَا رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- في قصة معروفة، وقد عرض ذلك الإمام البخاري في صحيحه تحت عنوانين: الأول باب عرض المرأة نفسها على الرجل الصالح، والثاني بَاب عَرْضِ الإِنْسَانِ ابْنَتَهُ أَوْ أُخْتَهُ عَلَى أَهْلِ الْخَيْرِ، وعندنا عناوين أبواب صحيح الإمام البخاري أحكام تشريعية".

ونوه بأن "هناك مواصفات في الرجل الذي يجعل المرأة تعرض نفسها عليه، وهو أن يكون الرجل صالحًا ذا خلقٍ يعرف لها حقوقها ويصونها ويحميها وتسعد معه، ومن هنا يجوز لهذه المرأة أن تكسر قاعدة العادات والتقاليد، لكن لا يجوز أن تعرض نفسها عليه لكونه كثير المال أو خفيف الظل أو وسيمًا؛ لأن عنوان الباب في البخاري: (باب عرض المرأة نفسها على الرجل الصالح)، وليس الجميل أو كثير المال أو غير ذلك، وغالبًا بدأ يحصل هذا النوع من ناحية التعارف بين الشاب والفتاة إلى أن ينتهي بالزواج، لكن ينبغي أن يتم ذلك في إطار الشريعة الإسلامية".

وأكد شيخ الأزهر أن الحضارة الغربية تزن هذه الأمور بميزان المنفعة المادية، وقد بدأ البعض يتأثر بهذه الحضارة ويزن الأمور بميزان المنفعة والمصلحة، منوِّهًا إلى أن مشكلة الزواج لها حلٌّ وهو أن تُهَيَّأ للشباب شقق صغيرة تتكون من حجرة وصالة ومطبخ وحمام، ويجب ألا يُغالَى في المهر، فالنبي -صلى الله عليه وسلم- زوّج رجلًا امرأة بخاتم من حديد، مشيرًا إلى أن الزواج في هذه الأيام صعب جدًّا، ولذلك يجب على الأثرياء أن يراعوا شعور الفقراء، وأن يساعدوا في تيسير الزواج.

انا مها اسامة عندى ٣٢ سنة . بعرض نفسي للجواز علي الفيس بوك. اللي مهتم يبعتلي علي الانبوكس. و اي سف او قلة ادب هاستخدم اجراء قانوني. و شكرا

Posted by Maha Elsayed on Friday, June 19, 2020

وكانت قد ظهرت مها أسامة، في مقطع فيديو مصور مدته دقيقتان و50 ثانية، تعرض نفسها للزواج عبر موقع "فيسبوك"، قائلةً: "مساء الخير يا جماعة عاملين إيه، الفيديو ده هيجيبلي مشاكل كتيرة أوي أنا عارفة، بس أنا مش فارق معايا علشان مش بعمل حاجة غلط".

وتابعت الفتاة الثلاثينية حديثها خلال مقطع الفيديو المصور، مضيفة: "إحنا طبعًا شايفين الظروف اللي إحنا فيها البلد عاملة إزاي، ومفيش كافيهات ولا جيم ولا أي حاجة، والدولة شايفة إن هو ده الصح علشان تحافظ على صحتنا، أنا شايفه إن طبيعي دلوقتي كل بني آدم يعمل اللي هو شايفه صح".

وتابعت مها خلال الفيديو: "أنا مش عارفة أبتدي إزاي، لازم يكون فيه مقدمة علشان الناس متستغربش، أنا اسمي مها أسامة، عندي 32 سنة، وعارضة نفسي للزواج على فيسبوك، وعارفة إن ده قرار مش سهل وهيجبلي مشاكل كتير، بس أنا قد القرار ده ودرسته كويس أوي، وأتحمل الحلو والوحش".

وعن مواصفات الرجل التي ترغب الزواج منه قالت: "أنا مش عايزة حاجات كتير في الشخص اللي هرتبط بيه غير إنه يكون جد، وفعلا عايز يتجوز ومحترم".