رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أحد أزواجها وصفها بـ"الجدعة بنت البلد".. رجال في حياة الفنانة نورا

كتب: غادة شعبان -

07:24 ص | الخميس 18 يونيو 2020

الفنانة نورا وحاتم ذو الفقار

نالت الفنانة نورا، شهرة واسعة، قدمت العديد من الأعمال السينمائية، التي لا تزال محفورة في العقول، أحبها الجمهور في فيلم العار، حينما قدمت دور"روقة"، حتى اقترن اسمها بالعمل الفني، فكانت تلعب شخصية تحب زوجها بإخلاص، وضحت من أجله وبحياتها في النهاية.

ربما لم يحالف الحظ نورا، في حياتها الشخصية، مثلما كان على المستوى الفني، إذ تزوجت مرتين، ولم توفق فيهما، أحدهم من ممثل، وآخر رجل أعمال، ويتزامن اليوم 18 يونيو، يوم ميلاد الفنانة نورا، شقيقة الفنانة بوسي، الـ66.

ويُقدم "هُن"، قصة زواجها من الفنان حاتم ذو الفقار، ورجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، خلال السطور التالية:

الفنان حاتم ذو الفقار

تعرفت نورا على حاتم ذو الفقار، أثناء تصوير فيلم "عنتر شايل سيفه"، وجمعت بينهما قصة حب عنيفة وقتها، وتزوجا في حفل ضخم حضره عدد كبير من أهل الفن، وكان الفنان الراحل نور الشريف شاهدًا على عقد قرانهما.

أقاما حفل الخطبة وسط الأهل والأقارب، وبعد فترة عقدا حفل الزفاف في قاعة "بالمادور" بفندق "مريديان"، بحضور لفيف من نجوم الفن منهم، نور الشريف، ويحيى الفخراني ومحمود ياسين، وغيرهم.

لكن بعد مرور 8 أشهر على الزواج، طلبت نورا الطلاق، والسبب، كما صرحت فى أحد الحوارات الفنية، أنها اكتشفت شخصية أخرى في حاتم، غير التي عرفتها منذ الأيام الأولى للزواج، وظهر هذا التباعد بينهما، عندما دعتهما الإعلامية سلمى الشماع في برنامجها"زووم" كأحدث زوجين في الوسط الفني.

حاول أفراد الأسرة التدخل لحل المشاكل بينهما، لكن نورا صرحت أنها لا تطيقه، ثم طلبت الطلاق وكادت محاولات الأسرة أن تنجح لكن حاتم فاجئها بطلب ثمن الطلاق ما جعلها توافق وتصر عليه، وبسبب هذه المشكلة ألغي حفل عيد ميلاد نور الشريف الـ39.

وقال عنها  حاتم إنها حبه الوحيد، رغم وجود الكثيرات حوله، ورغم زواجه من اثنتين غيرها، وصفها بالفتاة الجدعة بنت البلد.

رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى

تزوجت للمرة الثانية في بداية التسعينيات، من الملياردير هشام طلعت مصطفى، وكان لهذه الزيجة العديد من الأسرار التي لم تنكشف إلا مؤخرًا، حيث كان والد الملياردير الشهير يرفض زواجها بابنه، ولكن ذلك لم يمنع هشام ابنه من الحصول عما يريد، وطلقها ثلاث مرات، موثقة، وقيل حينها إن والد رجل الأعمال هو من أجبره على الطلاق من الفنانة نورا.

حاول هشام ردها إلى عصمته، لكنها رفضت العودة، وذهب هشام لدار الإفتاء، محاولا الحصول على فتوى لاستعادتها، قائلا: إن الطلاق تم دون رغبته، ولكن رفضت دار الإفتاء طلبه، وأكدت له أن إثبات بطلان الطلاق، يجب أن يتم من خلال المحكمة، فتخلى هشام عن رغبته خوفًا من والده.