رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

هل هناك بدائل للعلاج الكيماوي لمرضى سرطان الثدي في ظل كورونا؟

كتب: محمد عزالدين -

04:55 م | الثلاثاء 16 يونيو 2020

سرطان الثدي

قال الدكتور أحمد البسطويسي، مدير مركز الأبحاث وأستاذ طب الأورام بالمعهد القومي للأورام، إن سرطان الثدي منتشر في مصر والعالم، حيث تصل النسبة العالمية لحدوث سرطان الثدي من 1 إلى 8 بمعنى أن كل 8 سيدات منهن واحدة معرضة للإصابة بسرطان الثدي، وتزيد الإصابة حال وجود عامل من عوامل الخطورة أو الجينية، موضحا أن مصر ليست مختلفة عن العالم، وسرطان الثدي من أكثر السرطانات إصابة في مصر.

وأضاف "البسطويسي"، خلال لقاء ببرنامج "السفيرة عزيزة"، على شاشة "dmc"، وتقدمه الإعلامية نهى عبدالعزيز، أن كل الأشخاص معرضون بالإصابة بفيروس كورونا، ولكن مرضى الأورام بشكل عام ومرضى سرطان الثدي أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، وذلك يرجع للمرض أو للأدوية التي يأخذونها، كما أن المسار الإكلينيكي للفيروس إذا أصيبوا به أعلى مقارنة بالمصابين الآخرين.

وأشار إلى أن هناك بدائل كثيرة للعلاج الكيماوي لمرضى سرطان الثدي، لافتا إلى أن معظم مرضى سرطان الثدي يكونون موجوبين للهرمونات، حيث يمكن استبدال الأدوية التي تأخذ بالمحاليل أو جلسات إلى أقراص، إذ توجد عائلة من الأقراص الكيماوية، وذلك بهدف تقليل الضغط على المستشفيات كما أن العلاج الكيماوي يضعف المناعة، لافتا إلى أنه جرى تعديلات في الخط العلاجي تمثل في وضع أولويات لكل مريض لتلقي العلاج في الوقت الحالي، مؤكدا أنه يتم وضع خطة محددة لكل مريض، موضحا أن العلاج الموجه أو بالأقراص أكثر فاعلية وأقل في الأعراض الجانبية.