رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

"ديكوباج وحياكة وتسويق وبرمجة".. "جملات" تتغلب على اكتئاب المعاش بمساعدة الناس إلكترونيا

كتب: غادة شعبان -

10:08 ص | الثلاثاء 09 يونيو 2020

جملات عبيد

لم تترك السيدة جملات عبيد، نفسها حبيسة لأزمة سن التقاعد والخروج على المعاش، كونها تعمل كموظفة في الوحدة البيطرية، في إحدى قرى مركز منوف، بمحافظة المنوفية، صاحبة الـ58 ربيعًا، انتصرت على الاكتئاب، الذي يلازم غيرها، ممن تركن وظائفهن، بتكريس الطاقة والحيوية، التي تكمن بداخلها، لمساعدة غيرها في الحصول على الرزق بمساعدة ابنتها التي تعمل كمهندسة.

"معنديش فلوس أتبرع بيها، لكن كان عندي وقت ومجهود أقدر أخدم بيهم غيري"، بهذه العبارة بدأت السيدة جملات، حديثها لـ"الوطن"، متحدثة عن القناة التي دشنتها عبر موقع يوتيوب، التي تضم ما يقرب من 20 ألف متابع، وتجمع مئات الحرف، "أنا موظفة في الوحدة البيطرية في إحدى قرى مركز منوف محافظة المنوفية، وعندي أبنائي الثلاثة مهندسة وظابط مهندس جيش وآخرخريج علوم".

وتابعت السيدة الخمسينية، "منذ عدة أشهر أو ما يقرب لعام وجدت إحساس الاكتئاب يتسلل داخلي شيئًا فشيئا كوني أصبح على مشارف سن التقاعد وبلوغ المعاش، ما جعلني أفكر في طريقة لاستغلال أوقات فراغي بالإضافة لاستثمار مهاراتي ومهارات الآخرين كلُ في مجالة في نفع ومساعدة الغير، مستعينة بخبرات ابنتي".

"الديكوباج والبرمجة والتسويق وإدراة الأعمال والعناية بالبشرة وبالصحة العامة"،  كانت هذة أبرز المبادرات والمجالات التي اعتمدت قناة"craft workshop"، على تواجد المتطوعين بها لاستثمار مواهبهم وعلمهم بما يفيد الأخرين، دون الحاجة لدفع أموال طائلة في الأماكن المختلفة لتعلم تلك المهن والحرف، "فكرت في تعليم من حولي التفصيل كوني أجيده، ومن هنا بدأت في التطلع لفكرة تخدم الجميع في كل المحافظات على نطاق أوسع".

https://www.youtube.com/channel/UCM-DrhSKMh5AFfVb1JTOhzA?sub_confirmation=1&fbclid=IwAR2VLGrxk2_rdX68FV8YZcRucMnbMY8jcuO_2qjctUDco2lj9B73qN416go&app=desktop

استوحت السيدة جملات، فكرة إنشاء قناة عبر موقع يوتيوب، من برامج الطبخ، التي تتيح للجميع التمكن من رؤية الحلقات وجميع الوصفات عبر القنوات الخاصة بهم، "سعيت في توسيع دائرة تعليم الناس، اتناقشت مع ابنتي، وعملنا تصور مبدئي للفكرة وخلال منشور عبر موقع التواصل الاجتماعي، وجدت ترحيب من جميع الأعمار، التي فضلت التطوع لإفادة غيرهم، وقدمنا الكثير من المجالات، فضلًا عن إتاحة ما يقرب من 500 محتوى، كالديكوباج والبرمجة والحياكة بمختلف أنواعها وأشكالها".

لم يقف الأمر حد المتطوعين وحسب، بل أتاحت المبادرة التي أطلقتها السيدة جملات، فتح أبواب رزق لكثيرين ممن تركوا وظائفهم، جراء تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث قامت برفقة فريقها بإتاحة المزيد من الحرف التي مكنت مشاهديهم ومتابعينهم من إجادتها لتكون مصدر للرزق للعيش، وانتشار اسمائهم بين الكثيرين ونيل شهرة واسعة،" عملنا أستديو مزود بكل الأجهزة والمعدات لتصوير المنتجات والحلقات ثم إذاعتها عبر قناتنا على يوتيوب".

كل ما تريد السيدة جملات أن تجنيه هو دعوات الأخرين لها، ليس الأموال ولا الأرباح، فقد نالت من الخير أوفره، "كل اللي بتنمناه دعوة حلوة من الناس، الحمد لله قدرت أربي ولادي وأديت رسالتي معاهم ورسالتي في الحياة، بفرح لما الناس بيفتكروني بدعوة كويسة".