رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

"تجوز في هذه الحالات".. متى يحرم الدين عمليات التحويل الجنسي؟

كتب: آية أشرف -

07:02 ص | الإثنين 11 مايو 2020

متى يحرم الدين عمليات التحول الجنسي

عاد الحديث عن عمليات التحول الجنسي، من الأمور التي باتت تشغل بال الكثير، ليس لمجرد أن الأمر شائكا فقط، ولكن عقب تصريحات الفنان هشام سليم مؤخرا، والذي أكد أن ابنته نورا، أصبحت ذكرا يدعى نور.

ليعيد الجدل من جديد حول الأمر، من حيث الإجراءات الطبية، وكيفية إجراء مثل تلك العمليات الجراحية، وبعيدا عن الجانب الطبي، يبحث البعض عن الحكم الشرعي ورأي الدين على الأمر.

الدين يحسم متى تجوز عمليات التحول الجنسي ومتى تُحرم

 كان الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، تحدث من قبل عن الأمر، خلال إحدى حلقات برنامجه "والله أعلم"، حيث تطرق لحكم الدين على عمليات تصحيح الجنس، أو التحول بشكل كامل، وعن مسؤولية الأسرة تجاه أبنائهم في هذا الوضع.

وشرح "جمعة" في البداية الفرق بين الحالات التي تعاني من خلل أو عيوب خلقية تستوجب العملية، وبين من يجريها بدون سبب.

وقال مفتي الجمهورية السابق، أنه في وجود الحالات الواجب فيها اجراء عملية التحويل، مثل حالة "الخنثى" أو "الجنس الثالث"، أو من تعاني من خلل، واجب عليه وعلى الأسرة وعلى من يستطيع أن يصحح الحالة، أن يخرجه من تلك الحيرة، وتصحيح الأمر لكي ينتهي من حالة العذاب التي يعيشها، ويقوم بالعبادات والمعاملات بصورة شرعية سليمة.

وأضاف جمعة أنه قد عرضت عليه خلال الأربعين سنة الماضية حالات كثيرة من الجنس الثالث، وأحدهم انتحر لأنه صنف رجلًا وهو أنثى، وآخر انتحر لأنه صنف أنثى وكان أهله محافظين فحبسوه في البيت، مشيرا، إلا أنه تصادف من قبل برجل له لحية، لكنه رقيق المشاعر وعندما ذهب للطبيب وجد أنه يحمل رحم، ومن الضروري تصحيح جنسه، وهذا أمر جائز كي ينتهي من حيرته، مؤكدًا ان من يرفض تزويج أبنائه من المتحولين جنسيًا يرتكب حماقة كبيرة.

وأشار "على جمعة" للنوع الثاني، الذي أسماه "الطنجير" وهو حالة مختلفة، قائلا: "الطنجير هو من يقول "أمي كانت عايزة بنت فجيت أنا، أو خافت تقول انها خلفت ولد لتتحسد، أو أم بالغت في تدليل ابنها، وربت له شعره وضفرته له وجعلته يرتدي ملابس الإناث، فأصبح يميل إلى هذه الحالة ومصمم أنه يبقى بنت". وتابع:" هنا تطلب اللجنة الطبية منه إجراء تحليل هرموني، فإذا وجد أن الحالة تحاول اتخاذ عقاقير لكي تقوم بعمل خلل في الهرمونات من أجل التحويل بدون سبب، ففي هذه الحالة تكون العملية ممنوعة وحرام شرعا، مشيرا إلى أن هناك بعض النماذج التي انتحرت بعد تلك العملية الممنوعة.

ما الفرق بين العابر جنسيا لأسباب صحية والمتحول جنسيا دون سبب

ويقول وائل غانم، أستاذ جراحة تجميل وأستاذ مساعد طب عين شمس، إن العابر جنسيا يختلف عن الشخص المحول، فالأول قد يعاني من مشاكل صحية وعيوب خلقية تُحتم عليه التحول كحالة نجل الفنان، على عكس الأشخاص الذين لهم ميول نفسية للتحول الجنسي دون مشاكل صحية.

وأوضح الطبيب أن العابرين جنسيا، من المؤكد أنهم بالأساس قد يعانون من عيوب خلقية خاصة بالجينات، قائلا: "كلنا مخلوقين عندنا 46 كروموسوم، للراجل بيكون xy، لكن الأنثى xx، بالتوازي ممكن حد يبقى عدد كروموسوم الـx أو الـy أكتر أو أقل وده بيعمل خلل في أعضائه وخاصة التناسلية".

وتابع خلال حديثه لـ"هن": "يجوز يكون السبب منذ الولادة وهي مشاكل هرمونية أثرت على الأعضاء التناسلية، الأسباب دي بتدفع الشخص أنه يكون عابرا جنسيا ويجري عملية التحويل للتصحيح".

أما عن الأشخاص الذين يجرون عمليات تحول دون أن يعانوا من مشاكل صحية، أكد الطبيب أن هؤلاء قد يعانون من خلل نفسي ولديهم الرغبة في تغير النوع من الأساس، قائلا: "لازم يتعرضوا على طبيب نفسي في الأول ونسمع لهم ولميولهم، ولو بحاجة فعلا للتحول من الناحية النفسية بيتعرضوا على لجان قانونية، وعلماء دين لحسم الأمر".