رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"جوزوا أجوازهم".. حكايات سيدات خرجن عن المألوف ورفعن شعار "تعدد الزوجات"

كتب: آية المليجى -

03:05 ص | الإثنين 11 مايو 2020

زواج نعمة حسنين

معادلة لا تقبل القسمة على 2 فهي الطابع الرسمي للزواج، حياة زوجية بين اثنين فقط لم تقبل الزوجة خلالها أن تشاركها امرأة أخرى في زوجها، لكن الفترة الأخيرة شهدت بعض الحكايات التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عن زوجات خرجن عن القاعدة ورحبن بوجود الزوجة الثانية، ومنهن من امتد الأمر بهن ليرفعن شعار التعدد.

نعمة حسنين

"اتجوزت جوز صاحبتي" جملة انتشرت عبر صفحات "التواصل الاجتماعي" قوبلت بالعديد من الانتقاد والسخرية لما يحمله مضمونها، مرفقة على جلسة تصوير لعروسين ومعها الزوجة الأولى، لتوضح البلوجر نعمة حسنين، مضمونها، من خلال حسابها على "فيس بوك".

"ازاي تاخدي جوز صاحبتك.. مالقتيش الا جوز صاحبتك" تعليقات مهاجمة للبلوجر "نعمة" تتهمها بالزواج من زوج صديقتها، لتوضح ما حدث، إذ نشرت صورة تجمعها بزوجها وضرتها، قائلة: "عيلتي التانية، أسماء مكانتش صحبتي بس لما الموضوع حصل بقينا اكتر من اخوات". 

وتابعت: "مخطفتوش احنا النصيب جمعنا عشان نكون عيلة قمر وتاخد حسنات، وبنتفرج على كومنتاتكوا وميتين من الضحك".

أما "أسماء" وهي الزوجة الأولى فكان ردها بأنها رحبت بالأمر لتبتدي تعجبها من الهجوم الذي لاحق انتشار صورهما: "أنا غلطت في إيه يا جماعة، أنا وافقت على شرع ربنا، خصوصا أن زوجي راجل محترم، يتجوز أحسن ما يعمل حاجة حرام".

وتابعت خلال تعليق لها: "مكدبش عليكم الأول مكنتش موافقة عشان فطرة الست وهي الغيرة، بس جوزي لما اتجوز نعمة بقى أحسن، ودلوقتي أنا فعلا سعيدة".

رانيا هاشم

"زوجي_زوجك" حملة كانت أطلقتها رانيا هاشم، قبل 3 أعوام، دعت من خلالها التعدد رافعة شعار: "التعدد رحمة".

فرانيا هاشم واحدة ضمن الداعيات لمبدأ التعدد الزوجي، مبررة أنه شرع الله، كما أنها أصدرت كتابها بعنوان "التعدد شرع ورحمة"، كما أنها ترى بأنه الحل في التخلص من ارتفاع العنوسة.

سارة تزوج زوجها

"ممكن واحدة تجوز جوزها وتحضر فرحه وتزغرط أنا ومحدش يقول عليا مجنونة" الجملة التي صدمت الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، من قصة السيدة التي تدعى "سارة" التي أعلنت في رغبتها في تزويج زوجها بنفسها مع اختيار عروسته.

صور نشرتها الزوجة "سارة" برفقة ضرتها وهي عروس ومع زوجها، وهو ما أثار وقتها من غصب رواد "التواصل الاجتماعي"، لكنها تبرر ذلك بأنها الوسيلة التي تختارها للقضاء على العنوسة والانحراف.